Accessibility links

لجنة تابعة للأمم المتحدة تطالب إسرائيل بالكشف عن مراكز الاعتقال والاستجواب السرية


دعت لجنة مناهضة التعذيب تابعة للأمم المتحدة الجمعة إسرائيل إلى كشف عن حقيقة مراكز الاعتقال والاستجواب السرية في إسرائيل ووضع حد لأنشطتها.

وقال الخبراء المستقلون العشرة الأعضاء في اللجنة إن المديرية العامة لأمن إسرائيل تدير في مكان غير محدد في إسرائيل مركزا سريا للاعتقال والاستجواب يعرف باسم "معتقل "1391 ولا تستطيع اللجنة الدولية للصليب الأحمر دخوله ولا محامو المعتقلين أو ذووهم.

ودعت اللجنة في تقريرها المتعلق بإسرائيل الصادر الجمعة إلى إخضاع المزاعم حول عمليات تعذيب وسوء معاملة بحق المعتقلين في معتقل 1391 لتحقيق محايد.

وأضاف التقرير أن على إسرائيل أن تجري تحقيقا وتكشف حقيقة وجود أي معتقل آخر مماثل وتحدد تحت أي سلطة تم إنشاؤه.

وطلب الخبراء أيضا أن يتم إعلان نتائج التحقيق ومحاسبة أي مسؤول عن انتهاك شرعة مناهضة التعذيب.

وأكدت اللجنة أنها غير راضية عن الردود التي قدمتها إسرائيل، وفحواها أن مركز الاعتقال والاستجواب المعروف باسم "معتقل "1391 لم يعد مستخدما منذ عام 2006 لاعتقال مشتبه بهم أو استجوابهم.

وأضاف التقرير أنه على الرغم من هذه المعلومات، تلاحظ اللجنة بقلق أن العديد من الشكاوى التي رفعت إلى المحكمة العليا في إسرائيل بهدف تفتيش هذا المكان تم رفضها.

كذلك، أعربت لجنة مناهضة التعذيب عن قلقها حيال اعتبار المحكمة العليا رفض السلطات الإسرائيلية التحقيق حول مزاعم تعذيب ترتكب في المعتقلات إجراء منطقيا.
XS
SM
MD
LG