Accessibility links

logo-print

الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن تجدد التزامها بالسعي إلى نزع السلاح النووي


جددت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي الجمعة التزامها بالسعي إلى نزع السلاح النووي وتعزيز معاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية.

وقالت الدول الخمس وهي الصين والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا في بيان مشترك إن "وفودنا تكرر التزامها الدائم السعي إلى نزع السلاح النووي، والذي يشكل واجبا مشتركا لدى كل الدول التي وقعت معاهدة الحظر النووي".

وصدر هذا البيان في مقر الأمم المتحدة، اثر دورة تحضيرية للمؤتمر الدولي حول معاهدة الحظر النووي المقرر عقده في نيويورك في مايو/ أيار عام 2010.

ورحبت الدول الخمس بقرار الولايات المتحدة وروسيا التفاوض حول اتفاق يكون بديلا من اتفاق "ستارت "المتصل بتقليص الأسلحة الإستراتيجية، والتركيز أخيرا على إجراءات جديدة بينها دخول اتفاق منع التجارب النووية حيز التطبيق".

وهدفت الدورة التحضيرية التي استمرت أسبوعين إلى وضع خطة عمل تمهد لمؤتمر العام المقبل، وقال رئيس الدورة سفير زيمبابوي بونيفاسي شيديوسيكو إنها توصلت إلى اتفاق حول جدول أعمال المؤتمر.

وكان مؤتمر مماثل عقد في مايو/أيار 2005 لكنه شكل إخفاقا، إذ شددت الدول النووية على ضرورة ضمان حظر الانتشار أولا، في حين طالبت الدول غير النووية ببذل جهد من اجل نزع الأسلحة.

وتعقد هذه المؤتمرات كل خمسة أعوام منذ تبني معاهدة الحظر النووي عام 1970.
XS
SM
MD
LG