Accessibility links

غول يؤكد رغبة دمشق في التفاوض من أجل السلام وبيريز يدعو سوريا لمفاوضات مباشرة


قال الرئيس التركي عبد الله غول الأحد في ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام إلى سوريا إن مواقف نظيره السوري بشار الأسد المتعلقة باستئناف مفاوضات السلام غير المباشرة مع إسرائيل تنم عن رغبة دمشق الشديدة في التوصل إلى اتفاق سلام مع تل أبيب.

وصرح غول لصحافيين قبل مغادرته مدينة حلب في شمال سوريا: "لمست لدى الطرف السوري إرادة كبرى ونوايا حسنة، ورأيت أنهم يرغبون في إحراز تقدم" في المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل التي تتوسط فيها تركيا. وأضاف أن "الرئيس الأسد يفكر بإيجابية شديدة في المفاوضات وهذا مهم جدا."

وتابع غول "أتفهم أن يتابع السوريون عن كثب الرسائل التي يوجهها الرئيس الأميركي باراك أوباما. إنهم يرغبون فعلا في التوصل إلى نتيجة" في المفاوضات في الشرق الأوسط.

ووصف غول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بأنه "سياسي براغماتي" وأضاف أنه أوضح للأسد ضرورة التحلي بالصبر حيال استئناف المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

وأضاف الرئيس التركي أنه في حال التوصل إلى اتفاق في المفاوضات الإسرائيلية السورية فمن المؤكد أنه سيكون لها "تأثير هائل" على المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية.

وتم تعليق المفاوضات السورية الإسرائيلية في ديسمبر/كانون الأول الماضي نتيجة شن الجيش الإسرائيلي لعمليات عسكرية في قطاع غزة.

ويرافق الرئيس التركي وزير خارجيته أحمد داود اوغلو ورجال أعمال أتراك.

وأعلن الأسد عند استقباله غول مساء الجمعة عن استعداده لاستئناف المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل محملا الدولة العبرية مسؤولية عرقلتها. وقال الأسد: "لا نستطيع إن نتحدث عن موعد ولا يوجد شريك، عندما يأتي الشريك نستطيع أن نتحدث عن موعد لبدء مفاوضات السلام."

بيريز يحث سوريا على التفاوض

وجدير بالذكر ان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز حث سوريا على إجراء مفاوضات مباشرة مع بلاده لتهيئة الأجواء لتحسين العلاقات بين البلدين. وقال في تصريحات أدلى بها على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي الذي أنهى أعماله الأحد في الأردن إنه ينبغي على السوريين أن يكونوا مستعدين للمفاوضات المباشرة إذا كانوا يريدون السلام.
XS
SM
MD
LG