Accessibility links

جامعة نوتردام ترحب بالرئيس أوباما رغم بعض الاحتجاجات


رغم المظاهرات التي سادت حرم جامعة نوتردام في ولاية إنديانا بسبب دعوة الرئيس باراك أوباما لإلقاء خطاب التخرج فيها، وإحجام الكثير من الخريجين عن حضور الاحتفال بسبب تأييد الرئيس حق المرأة في الإجهاض الذي يعارضه الكاثوليك، إلا أن الكثيرين يرون أن الخريجين يستحقون أن يكونوا بصحبة الرئيس في يوم تخرجهم.

ويتفق بعض أعضاء هيئة التدريس مع الرئيس أوباما الذي يلقي خطابه بعد ساعات. وقال البروفيسور دوغلاس كاسل أستاذ القانون ومدير مركز الحقوق المدنية والإنسانية: "هناك دعم كبير بين الطلبة و بعض أعضاء هيئة التدريس لوجود الرئيس هنا اليوم، إلا أن هناك من لهم رأي مختلف، ونحن نحترم ذلك."

وأضاف البروفيسور كاسل: "أعتقد أنه قد يتناول في حديثه حقيقة مفادها أن الولايات المتحدة ديموقراطية تعددية يتعاون فيها الناس من مختلف الأديان، والآراء والمبادئ في تسامح واحترام متبادل."
XS
SM
MD
LG