Accessibility links

logo-print

المنتدى الاقتصادي العالمي الخاص بالشرق الأوسط يختتم أعماله في منتجع البحر الميت


اختتمت الأحد أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي الخاص بالشرق الأوسط الذي أقيم وعلى مدى ثلاثة أيام في الشونة على شاطئ البحر الميت غربي الأردن بحضور 1300 مشارك من 80 بلدا.

وناقش المشاركون في المؤتمر الذي عقد تحت عنوان "آثار الأزمة الاقتصادية العالمية على الشرق الأوسط، استراتيجيات نابعة من الداخل للنجاح" ثلاثة محاور هي التغلب على الأزمة الاقتصادية وتحفيز النمو وأجندة البحث العلمي والخارطة الجيوسياسية المتغيرة وعملية السلام في الشرق الأوسط.

رئيس المنتدى: الأزمة المالية العالمية شائكة

وقال كلاوس شواب رئيس المنتدى في كلمة الاختتام إن "الأزمة المالية العالمية شائكة ومعقدة وتتطلب تضافر الجهود الدولية لمواجهتها".

وشارك في المنتدى رؤساء كرواتيا وجورجيا وسلوفينيا وسريلانكا واستونيا ونائب الرئيس العراقي عادل عبد المهدي وولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ورؤساء وزراء مصر والمغرب وقطر والكويت والسلطة الوطنية الفلسطينية وجمال نجل الرئيس المصري حسني مبارك بالإضافة إلى عدد كبير من الوزراء.

كما شارك في المؤتمر الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى والسيناتور جون كيري رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي والرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز.

وأعلن المنتدى الذي يتخذ من جنيف مقرا له أنه سيعقد مؤتمره المقبل بين 22 و24 أكتوبر/تشرين الأول في المغرب.

وانعقد هذا المؤتمر الذي يضاهي منتدى "دافوس للشرق الأوسط" لأول مرة في الدار البيضاء عام 1994 ثم في الأردن ومصر وقطر.
XS
SM
MD
LG