Accessibility links

وصول مكائن حديثة إلى الشركة العامة للصناعات النسيجية في الحلة


بدعم من فريق إعادة الاعمار الأمريكي وصلت إلى الشركة العامة للصناعات النسيجية في مدينة الحلة التابعة لوزارة الصناعة والمعادن، بعض المكائن الحديثة الطراز حيث انتهى تنصيب بعضها والبعض الآخر سيكتمل قريبا، ومن المؤمل أن تبدأ الشركة بطرح منتجاتها إلى السوق المحلية قريبا بعد توقف دام أكثر من ثلاث سنوات.

وفي حديث مع مراسل "راديو سوا" الذي زار الشركة، قال مدير مشروع تأهيلها المهندس لازم كاظم: "بعد الحصول على قرض من وزارة الصناعة والمعادن مقداره مليون دولار بدأت الفكرة لتطوير المعمل وبعد زيارة فريق إعادة اعمار محافظة بابل الأمريكي تم منح المعمل مليوني دولار كمنحة لتطويره".

وعن الفقرات التي تضمنها مشروع التأهيل قال كاظم " المشروع يتضمن عدة فقرات أولا جلب مكائن نسيج متطورة تعمل بالكمبيوتر من شركة ميشيل فان دي ويلا البلجيكية وكذلك تم إنشاء معمل خياطة يحتوي على مكائن متطورة ومكائن تطريز وعدد المكائن التي وصلت هي تسع مكائن اشتغلت منها أربع، وبدأت بالإنتاج، والعمل مستمر على تشغيل الباقي وهناك منتجات تجريبية نزلت إلى السوق".

وأوضح المهندس كاظم تفاصيل بعض الصعوبات التي واجهت المشروع بالقول: " واجهنا صعوبات كبيرة من ضمنها رفض الشركة البلجيكية القدوم إلى مدينة الحلة لتنصيب المكائن وتشغيلها لذلك بادرنا بالاتفاق مع الشركة البلجيكية بتدريب كادر مكون من 13 شخصا في مقر الشركة في بلجيكا وفعلا نجحوا في التدريب وعادوا إلى الحلة وبدأوا بتنصيب وتشغيل المكائن ".

يذكر أن الشركة العامة للصناعات النسيجية في الحلة كانت قبل سقوط النظام السابق عام 2003 من كبرى الشركات في الشرق الأوسط حيث كانت تصدر منتجاتها العالية الجودة إلى دول مختلفة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الحلة حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG