Accessibility links

نيويورك تايمز: باكستان تقوم بتوسيع ترسانتها النووية وتثير مخاوف الكونغرس


قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الاثنين إن باكستان تقوم بتوسيع ترسانتها النووية على نحو متسارع مما يثير المخاوف في الكونغرس الأميركي من احتمال تحويل إسلام أباد لمليارات الدولارات التي ستحصل عليها في إطار المساعدات العسكرية الأميركية إلى برنامجها النووي.

وأضافت الصحيفة أن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايكل مولن أبلغ أعضاء في الكونغرس بنشاط باكستان النووي في جلسات سرية وعلنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن جهود باكستان لصنع مزيد من الأسلحة النووية تشكل مصدر قلق متزايد لواشنطن لأن الولايات المتحدة تركز أكثر فأكثر على أمن ما بين ثمانية ومئة وحدة من هذه الأسلحة في باكستان حتى لا تقع بين أيدي متمردين إسلاميين.

وقالت نيويورك تايمز إن جهود الإدارة الأميركية لحماية الأسلحة النووية الباكستانية تواجه تعقيدا بسبب قيام إسلام أباد بإنتاج كمية غير معروفة من القنابل الجديدة المزودة باليورانيوم، وكذلك قنابل مزودة بالبلوتونيوم لجيل جديد من الأسلحة عند انتهاء سلسلة جديدة من المفاعلات.

وتأتي الجهود الباكستانية، وفق الصحيفة، على الرغم من دعوة الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى تمرير معاهدة تمنع كل الدول من إنتاج مواد انشطارية.

وأكد أعضاء في إدارة أوباما للكونغرس أنهم ينوون التأكد من أن المساعدات العسكرية لباكستان المخصصة لمكافحة الإرهاب لن يتم تحويلها إلى قطاعات أخرى.

وقالت الصحيفة إن تأكيدات الأدميرال مولن بشأن توسيع الترسانة النووية عززت على ما يبدو من قلق الكونغرس.

ويدرس الكونغرس الأميركي حاليا مقترحات بتخصيص ثلاثة مليارات دولار في السنوات الخمس المقبلة لتدريب وتجهيز قوات الأمن والجيش في باكستان لمكافحة الإرهاب. وتعتزم الولايات المتحدة تقديم مساعدات عسكرية إلى باكستان تضاف إلى مساعدات مدنية قدرها 7,5 مليار دولار.

XS
SM
MD
LG