Accessibility links

logo-print

خامنئي يدعو الشعب الإيراني إلى عدم انتخاب رئيس للبلاد يفكر بتسليم نفسه إلى قوة غربية


دعا مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي الشعب الإيراني إلى عدم انتخاب رئيس للبلاد قد يتخذ موقفا مؤيدا للغرب.

وقال في خطاب تلفزيوني في مقاطعة كردستان الغربية "كونوا حذرين في خياراتكم ولا تقترعوا لأشخاص يسلمون دولتنا إلى الأعداء ويسلبون دولتنا كرامتها."

واعتبر خامنئي أن انتخاب مرشح يفكر بتسليم نفسه إلى قوة غربية أو سلطة دولية سيكون كارثة على إيران.

ودعا الشعب الإيراني إلى عدم التصويت لمن يريدون الإشادة بالغرب لتبوء موقع في الساحة العالمية معتبرا أن لا قيمة لهذه الأمور لدى الشعب الإيراني.

وتأتي ملاحظات خامنئي في إطار دعمه للرئيس الإيراني الحالي محمود أحمدي نجاد الذي يسعى إلى تجديد ولايته لأربع سنوات إضافية.

واعتمد نجاد في ولايته موقفا معاديا للغرب وخصوصا الولايات المتحدة رغم بعض المبادرات كتهنئة الرئيس باراك أوباما بالرئاسة الأميركية وتوجيه رسائل إلى قادة العالم بمن فيهم الرئيس الأميركي السابق جورج بوش.

ويتنافس على الرئاسة الإيرانية إلى جانب أحمدي نجاد رئيس الوزراء السابق مير حسن موسوي ورئيس مجلس النواب السابق مهدي كروبي بالإضافة إلى القائد السابق للحرس الثوري الإيراني محسن رضائي.

الحوار والتفاعل مع الغرب

وقد أعلن المرشحون الثلاثة اختيارهم للحوار والتفاعل وسياسة الانفتاح نحو الغرب. وترفض الدول الغربية برنامج إيران النووي معتبرة أن طهران تسعى إلى امتلاك أسلحة نووية، وهي تهمة ترفضها إيران لاعتبار أهداف برنامجها النووي مدنية.

وكان خامنئي قد أعلن في خطاب مشابه الثلاثاء الماضي دعمه لأحمدي نجاد من دون تسميته. وقال: "علينا الاقتراع للمرشح الذي يحظى بدعم شعبي والذي يعيش ببساطة وتواضع،" مشيرا بذلك إلى أحمدي نجاد المعروف بطريقة عيشه المتواضعة.

وأضاف مرشد الجمهورية الإسلامية: "لا بد أن يكون المرشح قريبا من الناس وبعيدا عن الفساد وألا يكون أرستوقراطيا لكي لا يدفع بالشعب نحو الارستوقراطية."
XS
SM
MD
LG