Accessibility links

لبنانيان يشتبه في علاقتهما بشبكات تجسس يفران فجر الاثنين من جنوب لبنان إلى إسرائيل


صرح مصدر أمني لبناني بأن لبنانيين أحدهما مصاب بشلل نصفي فرا فجر الاثنين من جنوب لبنان إلى إسرائيل عبر الحدود بين البلدين، موضحا أنه يشتبه بعلاقتهما بشبكات التجسس لإسرائيل التي تسارع اكتشافها مؤخرا.

وأوضح المصدر أن أيلي مارون الحايك الذي يتنقل على عكازين ويعمل أستاذ رياضيات مقيم في بلدة القليعة التي تبعد حوالي 10 كيلومترات عن الحدود الإسرائيلية، فر إلى إسرائيل عبر الأسلاك الشائكة التي تفصل منطقة يارون عن الأراضي الإسرائيلية.

وأشار المصدر إلى أن الحايك 49 عاما من بلدة المية ومية شرق صيدا، متزوج من سيدة من آل الخوري من بلدة مرجعيون المجاورة للقليعة وله ثلاثة أبناء، مرجحا أن يكون أفراد عائلته قد فروا معه بعد أن أشار في وقت سابق إلى أن أفراد العائلة متوارون عن الأنظار.

كما عبر الحدود بين البلدين لبناني آخر يقطن بلدة رميش وفق المصدر نفسه الذي لم يعط تفاصيل إضافية.

وأشار المصدر إلى أن الفارين إلى إسرائيل هما من المشتبه بتورطهم في شبكات التجسس لإسرائيل التي اكتشفت مؤخرا.

وكان المصدر قد أشار سابقا إلى أن سبب فرار أيلي الحايك غير معروف موضحا أنه تسلل إلى إسرائيل عبر الأسلاك الشائكة.

وتمتد الحدود الجنوبية بين إسرائيل ولبنان على مساحة 90 كيلومترا بين الناقورة ومزارع شبعا.

وينتشر الجيش اللبناني على هذه الحدود، كما أن هناك وجود لقوات الطوارئ الدولية يونيفيل في المناطق الحدودية، إلا أنه يصعب التحكم بكل شبر من الحدود.

وقامت القوى الأمنية منذ مطلع العام بسلسلة توقيفات طالت شبكات تجسس عدة تعمل لحساب إسرائيل. وقد تم الادعاء رسميا على 13 شخصا حتى الآن ثلاثة منهم فارين، في قضايا تجسس، بينما التحقيقات مستمرة مع الموقوفين الآخرين.
XS
SM
MD
LG