Accessibility links

مسؤول في حركة العدل والمساواة يمثل طوعا أمام المحكمة الجنائية الدولية


أعربت المحكمة الجنائية الدولية عن ارتياحها إزاء قرار السيد بحر إدريس أبو قردة، أحد كبار المسؤولين في حركة العدل والمساواة في دارفور تسليم نفسه.

وقالت سونيا روبلا رئيسة قسم الإعلام والوثائق في المحكمة إن القاضي قرر إصدار أمر رسمي بدلا من مذكرة اعتقال في حق أبو قردة المتهم بارتكاب ثلاث جرائم حرب في دارفور أثناء العملية التي نفذتها الحركة في سبتمبر/أيلول عام 2007 ضد قوات حفظ السلام في حسكنيتا وقتل خلالها 12 جنديا وأصيب ثمانية بجروح بالغة فضلا عن سرقة ممتلكاتهم.

وأضافت روبلا لـ"راديو سوا": "كان أمام القضاة ما يكفي من المبررات التي تؤكد أنه سيمثل طوعا أمام المحكمة وذلك على أساس المعلومات التي حصلوا عليها من مكتب المدعي العام، وهي معلومات تركز على الأدلة التي تقدمها جهات معنية لا على أسباب سياسية".
XS
SM
MD
LG