Accessibility links

أمير الكويت يبدأ مشاورات لتسمية رئيس جديد للوزراء في أعقاب انتخابات نظمت السبت


بدأ أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الاثنين مشاورات لتسمية رئيس جديد للوزراء في أعقاب الانتخابات المبكرة التي نظمت السبت، وقد التقى أربعة رؤساء سابقين لمجلس الأمة.

ويمكن للشيخ صباح إما أن يعيد تكليف رئيس الوزراء في الحكومة السابقة الشيخ ناصر محمد الصباح لتشكيل حكومة جديدة، أو يعين رئيسا جديدا للوزراء.

وكان الشيخ ناصر، وهو ابن أخ الأمير، قد استقال خمس مرات منذ تعيينه للمرة الأولى في فبراير/شباط 2006 بسبب خلافات متكررة مع النواب.

واستقالت حكومته الأخيرة في مارس/آذار الماضي بعد أن تقدم خمسة نواب إسلاميين بطلبات لاستجوابه على خلفية اتهامات بسوء الإدارة وسوء استخدام الأموال العامة.

ونتيجة لذلك، حل أمير البلاد البرلمان الذي كان قد انتخب قبل 10 أشهر فقط، ونظمت الانتخابات المبكرة يوم السبت الماضي للمرة الثالثة في ثلاث سنوات.

تراجع قوة الإسلاميين

وفي هذه الانتخابات تم انتخاب أربع نساء للمرة الأولى في تاريخ الكويت، فيما تراجعت قوة الإسلاميين بشكل ملحوظ.

وأعيد انتخاب ثلاثة من النواب السابقين الخمسة الذين تقدموا بطلبات الاستجواب ضد رئيس الوزراء، فيما خسر الرابع ولم يخض الخامس الانتخابات.

وليس لنتائج الانتخابات تأثير كبير على تشكيل الحكومة إذ أن الديموقراطية المعتمدة في الكويت لا تعطي مجلس الأمة أي دور في عملية تشكيل الحكومة.

وتقليديا يرأس الحكومة عضو من الأسرة الحاكمة التي تسيطر أيضا تقليديا على وزارات رئيسية مثل الدفاع والداخلية والخارجية.

وبحسب القانون الكويتي، يجب تشكيل الحكومة قبل أن يعقد البرلمان أولى جلساته، أي في غضون أسبوعين بعد صدور النتائج، على أن تضم الحكومة نائبا منتخبا واحدا على الأقل.

هذا وقد وصفت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون دخول المرأة مجلس الأمة الكويتي بأنه خطوة كبرى إلى الأمام بالنسبة للكويت والمنطقة بأكملها.

XS
SM
MD
LG