Accessibility links

توقعات بقرب تشكيل حكومة فلسطينية جديدة بعد انتهاء الجولة الخامسة من الحوار في القاهرة


توقعت مصادر فلسطينية أن يتم الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة موسعة خلال الساعات القادمة برئاسة رئيس الوزراء المستقيل سلام فياض، وذلك في أعقاب انتهاء الجولة الخامسة من الحوار بين حركتي فتح وحماس في القاهرة دون التوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام الداخلي بين الفلسطينيين.

فقد نقلت وكالة معا الإخبارية المستقلة عن مسؤولين فلسطينيين في القاهرة قولهم إن الرئيس محمود عباس لن يضيع الوقت وسيسعى إلى ملء الفراغ السياسي، بتشكيل حكومة الدكتور فياض على وجه السرعة وإن ذلك قد يحسم الليلة.

هذا وقد أشار طارق الشامي مراسل قناة "الحرة" في القاهرة إلى أن وفدي حماس وفتح سيغادران مصر الاثنين لمراجعة ما دار خلال المحادثات التي استمرت يومين في القاهرة مع القيادات داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها.

ولفت مراسل "الحرة" إلى وجود تضارب في الأنباء حول موعد الجلسة المقبلة، إذ تقول مصادر فلسطينية إن وفدي فتح وحماس سيعودان إلى طاولة الحوار الأسبوع المقبل في حين أكدت مصادر أخرى أنه لم يتم تحديد موعد لاستئناف الجلسات.

الأجهزة الأمنية واللجنة التنسيقية

وكان القيادي في حركة فتح زكريا الأغا قد قال للصحافيين عقب انتهاء الجلسات الاثنين إنه لم يتم إحراز أي اختراق خلال المحادثات، حيث استمرت الخلافات بين فتح وحماس حول قضيتين جوهريتين هما إعادة تنظيم الأجهزة الأمنية في قطاع غزة ومهام اللجنة التنسيقية التي اقترحت مصر تشكيلها بديلا عن حكومة الوفاق الوطني.

وأوضح الأغا أن اللجان الخمس للحوار، التي شكلت عند انطلاقه في فبراير/شباط الماضي ستعاود الاجتماع خلال شهر يونيو/حزيران المقبل في العاصمة المصرية على أن تنجز عملها قبل السابع من يوليو/تموز وهو الموعد الذي حددته مصر لتوقيع اتفاق المصالحة.

وأضاف أن الخلافات تتركز حول تشكيل قوة مشتركة من فتح وحماس في قطاع غزة خلال الفترة الانتقالية، مشيرا إلى أن حماس ترفض هذا الاقتراح وتطالب بإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية في قطاع غزة والضفة الغربية معا.

وتابع أن هناك خلافا كذلك حول مهام اللجنة التي اقترحتها مصر، حيث تريد حماس أن تكون لجنة تنسيقية بين حكومتي رام الله وغزة، بيد أن فتح ترفض ذلك وتشدد على ضرورة وجود حكومة واحدة.

وأشار الأغا إلى أن مهمة اللجنة يجب أن تكون التنسيق بين الحكومة في رام الله والأجهزة المحلية والمنظمات غير الحكومية في غزة خصوصا حول إعادة إعمار القطاع.

شعث يشير إلى التوافق وحماس تنفي

وكانت وكالة أنباء الشرق الأوسط قد نقلت عن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح نبيل شعث الأحد أن فتح وحماس توافقتا على تشكيل قوة أمنية مشتركة في قطاع غزة حتى إجراء الانتخابات المقبلة في يناير/كانون الثاني القادم.

غير أن حركة حماس نفت صحة تلك المعلومات، مؤكدة أنها لن تقبل بترتيب من هذا النوع ما لم يشمل الضفة الغربية.

وقال صلاح البردويل القيادي في حماس إن "هذا الأمر مرفوض بتاتا والمدخل الصحيح لمعالجة الملف الأمني هو إعادة صياغة الأجهزة الأمنية في غزة والضفة الغربية على أسس مهنية ووطنية بعيدا عن التعامل مع الاحتلال."

XS
SM
MD
LG