Accessibility links

logo-print

الاجتماع السنوي لمنظمة الصحة العالمية يفتتح في ظل إصابة 8500 شخص بأنفلونزا الخنازير


افتتحت منظمة الصحة العالمية صباح الاثنين الاجتماع السنوي لدولها الأعضاء الـ193 في ظروف استثنائية بسبب خطر انتشار وبائي "وشيك" لأنفلونزا الخنازير ايه اتش1ان1.
وقد أصاب المرض بحسب الأرقام الرسمية نحو 8500 شخص في 39 بلدا في العالم وظهور بؤرة جديدة مستقلة أعلنت عنها السلطات اليابانية مما زاد الأجواء توترا في منظمة الصحة العالمية خلال عطلة الأسبوع.

وفاة شخص بأنفلونزا الخنازير

وفي نيويورك، أقامت مدرسة نصبا تذكاريا مؤقتا لمساعد مديرها الذي توفي جراء إصابته بالفيروس. وبوفاته وصل عدد حالات الوفاة الناجمة عن الإصابة بالفيروس في الولايات المتحدة إلى ست حالات. وقد قررت السلطات الطبية في مدينة نيويورك ابقاء11 مدرسة مغلقة خشية الإصابة.

الانتشار الوبائي بات وشيكا

وبالفعل فمنذ الانتقال إلى مرحلة الإنذار الخامسة في 29 ابريل/نيسان التي تشير إلى أن الانتشار الوبائي على نطاق عالمي بات وشيكا، أعلنت المنظمة أنها تنتظر أدلة على ظهور بؤرة انتقال للمرض غير مرتبطة بالسفر في منطقة خارج القارة الأميركية التي انطلق منها فيروس غير مسبوق من نوع اتش1ان.1.

وبحسب معايير منظمة الصحة العالمية فان الوضع في اليابان، في حال تأكد ذلك، قد يبرر إعلان درجة الإنذار القصوى أي ست درجات ما يعني ظهور أول انتشار وبائي على مستوى عالمي لأنفلونزا في القرن الحادي والعشرين.

المضي في إعداد لقاح

وقد سلم وزير الصحة المكسيكي خوسيه انخيل كوردوفا الاثنين المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغرت تشان المعلومات العلمية عن فيروس الأنفلونزا ايه اتش1ان1 بغية الإسهام في إعداد لقاح.

ودعت منظمة الصحة العالمية إلى التعبئة العامة لمكافحة الفيروس الذي لم يبلغ بعد مرحلة الخطر الشديد لكن قد يتبدل إلى سلالة "أكثر خطرا بكثير".

XS
SM
MD
LG