Accessibility links

logo-print

مظاهرات احتجاج تشكك في مصداقية إعلان حكومة سريلانكا بالقضاء على زعماء التاميل


شهدت عدد من العواصم الأوروبية مظاهرات إحتجاجا على إعلان حكومة سريلانكا إنتهاء حربها التي وصفتها بالناجحة ضد مسلحي نمور التاميل، مشككين في صحة تصريحات المسؤولين الذين أعلنوا مقتل جميع زعماء نمور التاميل والقضاء عليهم نهائيا.

وقالت سافيِنا محمد ، المتحدثة بإسم التاميل الذين شاركوا في مظاهرة أمام مقر الأمم المتحدة في جنيف:

"لقد أعلنت الحكومة مرارا في السابق مصرع زعيم التاميل، ولم تكن تلك الأنباء صحيحة، لذا نشكك في صحة تصريحات اليوم ونرفضها لأنه ليس من دليل مؤكد".

كما إحتشد عدد من المتظاهرين أمام مبنى مفوضية الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية، وقال أحد المشاركين في المظاهرة:

" لقد قدمنا إلى هنا لأننا نحتاج إلى مساعدة مفوضية الاتحاد الأوروبي لوقف الحرب والإبادة الجماعية وتقديم المساعدات الطبية والأغذية إلى المحتاجين في سريلانكا".

زيارة بان كي مون


أعلن وزير الخارجية السريلانكي رويهيثا بوغولاغاما أن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيزور سريلانكا يوم الجمعة المقبل لبحث الوضع الإنساني الذي نجم عن الصراع بين الجيش والمتمردين التاميل.

ويرفض النظام القومي السريلانكي منذ الشهر الماضي كافة النداءات الدولية لوقف إطلاق النار وفتح ممر آمن للمدنيين العالقين في مناطق القتال شمال شرق سريلانكا.

وتقدر الأمم المتحدة عدد القتلى المدنيين الذي سقطوا بين نهاية يناير/كانون الثاني ومنتصف ابريل/نيسان بنحو 6500 شخص، فيما فر أكثر من 200 ألف آخرين من مناطق القتال وباتوا يتكدسون في مخيمات يسيطر عليها الجيش شمالي البلاد.
XS
SM
MD
LG