Accessibility links

آية الله خامنئي يتهم الولايات المتحدة بتجنيد عناصر كردية لزعزعة الاستقرار في إيران


اتهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي الثلاثاء الولايات المتحدة بتدريب عناصر كردية في كردستان العراق لزعزعة الاستقرار في إيران ومحاولة النيل من حكومة طهران واتهمها بالمضي بتوزيع الأموال على الشباب الكردي وتدريبهم للقيام بعمليات عسكرية داخل حدود إيران.

وقال خامنئي خلال خطاب ألقاه في مدينة ساغير ذات الأغلبية الكردية وبثه التلفزيون الإيراني الرسمي مباشرة أن "أصدقاءنا الأكراد في الجانب الأخر من الحدود (العراق) ابلغونا أن ضباطا أميركيين يقومون في جبال قنديل بتوزيع الأموال على الأكراد الشباب للحصول على معلومات وتدريبهم. وهذا ليس جديرا بالأكراد،" على حد قوله.

وأشار المتحدث أن هدف الولايات المتحدة لا يشمل مساعدة الأكراد وقضاياهم، بل السيطرة عليهم، مشيرا إلى أن لواشنطن خططا خطيرة حين يتعلق الأمر بكردستان.

وكان خامنئي يشير إلى مقاتلي مجموعة بيجاك الكردية الانفصالية التي تتمركز في شمال شرق العراق ويتسلل عناصرها بانتظام إلى إيران لتنفيذ عمليات مسلحة.

3 آلاف مقاتل في جبال شمال العراق

وبحسب التقديرات، فان حوالي 3 آلاف مقاتل كردي معظمهم من حزب العمال الكردستاني ومن بيجاك يلجأون إلى الجبال شمال العراق خصوصا في جبال قنديل عند تخوم كردستان العراق على الحدود مع إيران وتركيا.

وحزب بيجاك مرتبط بحزب العمال الكردستاني الذي حمل السلاح في 1984 مطالبا بالحكم الذاتي في شمال شرق تركيا حيث تعيش الأغلبية الكردية.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أعلنت في الرابع من فبراير/شباط الماضي عن تجميد أرصدة مجموعة بيجاك في الولايات المتحدة وحظرت تعامل الأميركيين مع عناصرها، معتبرة إياها منظمة إرهابية.

XS
SM
MD
LG