Accessibility links

الرئيس البرازيلي يتحادث مع زعماء الصين ويدعو إلى التوقف عن التعامل بعملة بلد ثالث


بدأ الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الثلاثاء محادثاته في بكين بلقاء مع رئيس الوزراء الصيني وين جياباو وذلك في اليوم الثاني من زيارته الحالية إلى الصين. وسيجري لولا الذي وصل إلى بكين على راس وفد من 240 رجل أعمال برازيلي، في وقت لاحق محادثات مع الرئيس هو جينتاو، احد اكبر المسؤولين الصينيين الذي يامل أن يعرض عليه أن تتم التعاملات التجارية بالريال واليوان بدلا من الدولار.

الالتفاف على الدولار

وكإشارة إلى علاقات أكثر وثيقة بين الدولتين الكبريين الناشئتين، أصبحت الصين للمرة الأولى وبفعل الأزمة العالمية، أول شريك تجاري للبرازيل أمام الولايات المتحدة.

وقال الرئيس البرازيلي في مقابلة نشرتها مجلة "كايجينغ" الصينية "من غير المعقول أن تواصل أمتان تجاريتان كبريان مثل أمتينا التعامل بعملة بلد ثالث".

وكان لولا عرض فكرة الالتفاف على الدولار عندما التقى هو جينتاو على هامش قمة مجموعة الدول العشرين في لندن في بداية ابريل/نيسان، وأعلن أنهما سيتحدثان عن هذا الأمر في بكين.

وفي مارس/آذار، أطلق حاكم البنك المركزي الصيني زهو هياوشوان من جهته فكرة أن تحل حقوق إصدار خاصة من صندوق النقد الدولي محل الدولار المعتمد كعملة احتياط دولية.

XS
SM
MD
LG