Accessibility links

logo-print

الغربان تهاجم المتنزهين في شوارع برلين


على غرار فيلم "بيردز" أو "الطيور" للمخرج الفرد هيتشكوك، حذرت شرطة برلين المتنزهين في شوارع العاصمة الألمانية من احتمال تعرضهم لهجوم تشنه غربان.


وأعلنت الشرطة أن أخر هجوم من هذا النوع سجل الجمعة عندما هاجم غرابان رجلا في الـ41 من عمره على رأسه بمنقاريهما.


وأضافت الشرطة أن الرجل لم يصب بأذى وعرف كيف يحمي نفسه من هجوم آخر مستعينا بحقيبة الظهر.
ولا تملك السلطات معلومات عن حوادث أخرى إلا أن الصحف أشارت إلى أن هناك على الأقل ست هجمات من هذا النوع كادت إحداها أن توقع راكب دراجة أرضا.


وقد بنى غرابان عدوانيان عشهما بالقرب من المسرح الوطني. لأجل ذلك أقدمت الشرطة على خطوات احترازية واضعة لافتات تنبه المارة، لأنها لا تستطيع إزالة العش بسبب قوانين حماية الطبيعة.
وقد تعرض بيتر غراهن الكهربائي الذي يعمل في المسرح لهجوم في طريقه إلى التدريب عند الساعة التاسعة صباحا.


وقال لصحيفة "برلينر تسايتونغ" الاثنين أن غرابا نقره على رأسه ورحل لكنه ما لبث أن عاد.
وأضاف أنه كان يحمل حقيبة ظهر ساعدته على حماية رأسه والركض مسرعا باتجاه المسرح.


وذكرت صحيفة "برلينر تسايتونغ" ما تعرضت إليه الشابة أليسا، البالغة من العمر 12 عاما، من قبل طائر الحداد، فخلافا للغربان التي تصبح عدائية خصوصا في مرحلة حضانة البيض، يرجح أن طائر الحداد أراد الاستعانة بشعر اليسا لبناء عشه على ما قال توماس أوليغيك عالم الطيور للصحيفة.


XS
SM
MD
LG