Accessibility links

باكستان تعرب عن خشيتها من مواجهة كارثة إنسانية في وادي سوات


أعربت الحكومة الباكستانية عن خشيتها من مواجهة كارثة إنسانية في وادي سوات الذي يشهد قتالا ضاريا بين قوات الجيش وحركة طالبان رغم تقديمها المساعدات الضرورية التي يحتاجها أكثر من مليون ونصف نازح وعودة أعداد هائلة منهم إلى منازلهم.

وأشار مسؤول عسكري باكستاني ، إلى أن المناطق التي أنهت فيها القوات عملياتها شهدت عودة النازحين واستعادة الحياة الطبيعية، وقال إنه لا يعرف بعد عدد القتلى في صفوف المدنيين بسبب صعوبة الدخول إلى أكثر المناطق تضررا.

مساعدات أميركية

من ناحية أخرى، أكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مواصله بلادها دعمَ حكومة باكستان وشعبها ومساعدتها على بسط الأمن والاستقرار في أنحاء البلاد.

وقالت كلينتون في معرض كشفها عن حجم المساعدات الإنسانية التي ستقدمها بلادُها للمساهمة في تخفيف معاناة النازحين جراء العمليات العسكرية المستمرة منذ ثلاثة أسابيع في وادي سوات والتي بلغت 110 ملايين دولار:

"يصر الرئيس أوباما على أن تقترن أقوالنا بالأفعال، لأن حكومة باكستان تقود عمليات التصدي للمتطرفين الذين يهددون مستقبل بلدهم وأمننا المشترك. كما تواجه باكستان في الوقت نفسه أزمة إنسانية كبيرة، فقد فر حوالي مليونيْ شخص من منازلهم وتعمل حكومة باكستان ومنظمات الإغاثة على تلبية احتياجات النازحين".
XS
SM
MD
LG