Accessibility links

logo-print

بيلوسي تدعو إلى حل الدولتين ونتانياهو يدعو لتحقيق السلام مع جميع العرب


دعت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي خلال لقاء لها اليوم مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إلى تبني حل الدولتين لإنهاء الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي. وقالت بيلوسي:

"هناك اتفاقيات سابقة تحدثت عن حل الدولتين، ولكني أود أن أركز على كلمة (حل)، إذ يجب أن يكون حلا يتضمن دولة إسرائيل الديموقراطية اليهودية التي تعيش إلى جنب جيرانها الفلسطينيين. أما المسألة الإيرانية فإنها مسألة تهمنا هنا في الكونغرس، ولا شك في أنها تهم إسرائيل أيضا لقربها منها، كما أنها تهم العالم بأسره. ومن المهم بالنسبة لنا جميعا العمل معا للتأكد من عدم قيام إيران بتطوير أسلحة دمار شامل".

نتانياهو يدعو إلى السلام

أما رئيس الوزراء نتانياهو فقد دعا إلى تحقيق السلام مع الفلسطينيين وبقية الدول العربية:

"إننا نسعى لتحقيق السلام مع الفلسطينيين. وكما قال الرئيس أوباما بحكمة، ينبغي إحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين والعالم العربي بأسره. فقد آن الأوان للدول العربية لأن تقوم أيضا بدورها بتطبيع علاقاتها مع إسرائيل ودعم عملية السلام. ويجب أن يتم هذا بصورة متزامنة، وهذه هي السياسة التي سنتبعها، وقد سررت جدا لما علمت أن هذه هي سياسة الولايات المتحدة أيضا. وسنحاول تحقيق هذا الهدف معا لأن تعاوننا في هذا المجال سيمكننا تحقيق الكثير في وقت قصير".

الاتحاد الأوروبي يرحب بحل الدولتين

وقد رحّب الإتحاد الأوروبي بدعوة الرئيس باراك أوباما إسرائيل إلى الالتزام بحل الدولتين مشيرا إلى أنه السبيل الوحيد لإحلال السلام في الشرق الأوسط.

وقال وزير خارجية جمهورية التشيك الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للإتحاد إن إقامة دولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام تشكل أساس السياسة الأوروبية تجاه إسرائيل، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG