Accessibility links

مقتل 98 شخصا على الأقل إثر تحطم طائرة نقل عسكرية في إندونيسيا


أعلن الجيش الإندونيسي اليوم الأربعاء أن طائرة نقل عسكرية من طراز C-130 Hercules تحطمت بالقرب من قاعدة جوية في إقليم شرق جزيرة جاوا مما أدى إلى مقتل 98 شخصا على الأقل من العسكريين وأسرهم.

وقال المتحدث باسم الجيش ساغوم تامبوين إن الطائرة سقطت على ضاحية سكنية قبل أن تنزلق إلى حقل مجاور بينما قال شهود عيان إن الطائرة المنكوبة تحولت إلى كتلة من اللهب بعد سقوطها فيما تصاعدت سحب الدخان الأسود في السماء وقام الجنود بحمل الجرحى بعيدا عن الطائرة التي انتشر حطامها في المكان.

وأضاف تامبوين أن سبب الحادث مازال غير واضح حتى الآن إلا آن الشهود تحدثوا عن سقوط جناح الطائرة منها بعد سماع صوت انفجارين كبيرين بينما كانت في الجو.

وبدوره قال بامبانغ سامودرو رئيس القاعدة الجوية العسكرية في ماجيتان إن الحادث أسفر عن مقتل 98 شخصا على الأقل من بينهم شخصان كانا على الأرض بالإضافة إلى 15 مصابا العديد منهم يعانون من حروق شديدة.
وأوضحت السلطات الإندونيسية أن الطائرة كانت تحمل 109 أشخاص من الركاب وأفراد الطاقم من بينهم عسكريون وأسرهم عند سقوطها في قرية جيبلاك الواقعة على مسافة 325 ميلا إلى الشرق من العاصمة جاكارتا.

يذكر أن القوات الجوية الإندونيسية تعاني من نقص التمويل لديها بسبب حظر سابق من جانب الولايات المتحدة على مبيعات السلاح إليها.

وكانت البلاد قد شهدت سلسلة من الحوادث لطائرات عسكرية كان آخرها سقوط طائرة من طراز Fokker 27 في أحد المطارات الشهر الماضي مما أسفر عن مقتل 24 شخصا كانوا على متنها كما شهدت البلاد سلسلة من الحوادث لطائرات تجارية أدت إلى مقتل أكثر من 120 شخصا مما أدى إلى قيام الاتحاد الأوروبي باتخاذ قرار بحظر تسيير الشركات الإندونيسية رحلات إلى أوروبا.

وتعد طائرات C-130 الأميركية، العمود الفقري للنقل العسكري في إندونيسيا حيث بدأت القوات الجوية في استخدامها منذ ستينيات القرن الماضي إلا أن قيام إدارة الرئيس الأسبق بيل كلينتون بفرض حظر على مبيعات الأسلحة إلى إندونيسيا في عام 1999 بسبب الأوضاع في تيمور الشرقية أثر بشدة على سلامة هذه الطائرات نظرا لافتقارها إلى قطع الغيار رغم إلغاء إدارة بوش السابقة ذلك الحظر.
XS
SM
MD
LG