Accessibility links

logo-print

الحزب الإسلامي يطالب بكشف أسماء الذين قال "البغدادي" إنهم يعملون مع القاعدة


أكد القيادي في الحزب الإسلامي عبد الكريم السامرائي أن الحزب سيشكل لجنة للوقوف على حقيقة اعترافات زعيم ما يعرف بـ"دولة العراق الإسلامية" أبو عمر البغدادي والتي أشار فيها إلى ارتباط أشخاص في الحزب بتنظيم القاعدة.

وطالب السامرائي بالكشف عن أسماء الأشخاص الذين ألمح إليهم البغدادي في التسجيل الذي اقتطعت منه بعض الأجزاء، حسب قوله، لغرض التحقق إن كان أولئك الأشخاص "ينتمون للحزب الذي نعتقد بأنه يتعرض لمؤامرة".

واعتبر السامرائي في حديث لمراسل "راديو سوا" في بغداد، أن اعترافات البغداد لا تطال الحزب وإنما بعض الأشخاص في الحزب، مشيرا إلى أن الحزب الإسلامي يعد من أبرز القوى العراقية التي واجهت تنظيم القاعدة وقدمت تضحيات في مواجته.

من جانبه، رفض النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي باسم شريف توجيه الاتهامات إلى الحزب الإسلامي الذي هو أحد الأطراف المشاركة في العملية السياسية، مشددا على أن ذلك يثير الإحتقان بين القوى السياسية.

وأثارت اعترافات البغدادي ردود أفعال متباينة في الساحة العراقية، نظرا لما تضمنته من اتهامات طالت أحزابا مشاركة في الحكومة.
XS
SM
MD
LG