Accessibility links

تقرير يشير إلى أن البيروقراطية قد تضعف قدرات القوات العراقية على أداء مهامها


سلط تقرير لوكالة أسوشيتد برس الضوء على مدى قدرة القوات العراقية على ضبط الأمن بعد انسحاب القوات الأميركية من المدن العراقية نهاية شهر حزيران/ يونيو المقبل.


ونقل التقرير عن الرائد في الجيش العراقي حليم عويد الذي يعمل في الوحدة العراقية المسؤولة عن منطقة الحرية في بغداد، قوله إن قدرة قواته على تنفيذ المهام ستنحسر من 80% إلى 50% بعد الانسحاب الأميركي من المنطقة نهاية الشهر الجاري، أي قبل شهر من الموعد المحدد.


وأبلغ الرائد عويد الكابتن ناثان وليامز قائد الوحدة الأميركية في نفس المنطقة في لقاء جرى بينهما، أن كتيبته بحاجة لأجهزة تساعد في الكشف عن المتفجرات، مشددا على استحالة عمل أي جيش ما لم يزود بما يلزمه من أجهزة ومعدات.


ويطلب الرائد عويد من ويليامز إبقاء مولدات الكهرباء في القاعدة العسكرية التي سيغادرها الجنود الأميركيون كي تتسنى للجنود العراقيين الرؤية عندما ينقطع التيار الكهربائي عن المنطقة.


وفي المقابل، يسعى الكابتن ويليامز إلى إقناع قادته بالإبقاء على إحدى المولدات الكهربائية في القاعدة، لافتا إلى أن العراقيين يمتلكون جميع التجهيزات التي يحتاجون إليها، غير أن البيروقراطية تمثل مشكلة جدية تعترض عملهم.

XS
SM
MD
LG