Accessibility links

الكويت تبدأ حملة دبلوماسية دولية لحل المشاكل العالقة بينها وبين العراق


أعلن مسؤول كويتي الأربعاء أن الكويت بدأت الأربعاء حملة دبلوماسية لإقناع الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي بتسوية المشاكل العالقة بينها وبين العراق الذي احتل الكويت عامي 1990 و1991.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" عن محمد أبو الحسن مستشار أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، أن الكويت تنتظر من العراق احترام التزاماته المتعلقة بترسيم الحدود بين البلدين.

وأضاف أبو الحسن اثر تسليمه رسالة من أمير الكويت إلى وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند قائلا إن الكويت تنشد الاستقرار للعراق وتريد إنهاء المشاكل العالقة بين الطرفين.

وأضاف أن الكويت أبدت خلال السنوات الماضية كل التعاون الممكن، ولكن ما زلنا ننتظر تنفيذ العراق لالتزاماته الأخرى بالنسبة لملف الأسرى والمفقودين وإعادة رفات من توفوا وكذلك التعويضات للكويت والدول الأخرى، إضافة إلى موضوع التلوث البيئي والممتلكات التي نهبت أثناء الغزو العراقي لدولة الكويت الذي استمر عامي 1990 و1991.

وأضاف أن هناك التزامات دائمة على العراق تتعلق بتنفيذ موضوع الحدود وضمانات مجلس الأمن وكذلك موضوع الحدود البحرية التي لم يتم ترسيمها بعد.

وأوضح أبو الحسن أن زيارته لبريطانيا تأتي في إطار جولة في بعض الدول ذات العضوية الدائمة في مجلس الأمن، موضحا أن أمير الكويت زار مؤخرا الصين وكانت هناك فرصة خلال اجتماعاته مع الزعماء الصينيين للتباحث حول كل هذه القضايا.

وأضاف المستشار أنه يحمل رسائل مماثلة من رئيس مجلس الوزراء إلى القادة في فرنسا وروسيا والولايات المتحدة وكذلك إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.
XS
SM
MD
LG