Accessibility links

منتسبون لشرطة ديالى يتظاهرون ضد قرار وزارة الداخلية بإقالتهم


احتج العشرات من منتسبي شرطة ناحية الوجيهية في محافظة ديالى في ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد الخميس، على قرار وزارة الداخلية القضي بإيقاف رواتبهم وإنهاء خدماتهم.

وأبدى أحد المتظاهرين استغرابه من قرار الإقصاء عن الخدمة بذريعة عدم وجود مستمسكات رسمية للمنتسبين، على حد قوله.

ولفت متظاهر آخر إلى الدور الذي لعبه المتنسبون في إلقاء القبض على المطلوبين والإرهابيين خلال الحملة العسكرية بشائرالخير الأولى.

وأوضح المتظاهرون في حديث لمراسل "راديو سوا" أن كتاب إنهاء الخدمة شمل أكثر من 250 منتسبا في وقت تخلو فيه محافظة ديالى من فرص العمل جراء اندثار مهنة الزراعة.

ونفى أحد المتظاهرين الاتهامات التي وجهها البعض لهم بانتسابهم للجمعات المسلحة أو ارتباطهم بتنظيم القاعدة.

وتساءل آخر عن الوسيلة التي سيعيل بها المنتسبون عوائلهم بعد إنهاء خدماتهم في ظل انعدام فرص العمل.

من حهته، أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عمار طعمه لدى حضوره إلى التظاهرة للاستماع لطلبات المتظاهرين متابعة لجنته لقضية المقالين من أفراد الشرطة في ديالى، لافتا إلى أن وزارة الداخلية عزت إقالتها لأفراد الشرطة إلى قلة التخصيصات المالية، هو عذر غير مقبول، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG