Accessibility links

استطلاع للرأي يظهر استعدادا عربيا للاستماع إلى أوباما ويعتبر شافيز أفضل رئيس في العالم


أظهر استطلاع للرأي في عدد من الدول العربية استعدادا كبيرا لدى الشعوب العربية للاستماع إلى الرئيس باراك أوباما وعدم إصدار أحكام مسبقة عليه أو على سياساته.

كما أظهر الاستطلاع أن رئيس فنزويلا هوغو شافيز هو الأكثر شعبية في العالم العربي يليه في المرتبة الثانية الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك.

وقال الاستطلاع الذي أجرته جامعة ميريلاند ومركز Zogby International في ست دول عربية هي مصر والأردن ولبنان والمغرب والسعودية والإمارات إن 45 بالمئة من المستطلعين ينظرون بشكل إيجابي لأوباما، بينما عبرت نسبة 28 بالمئة منهم عن رأي محايد حيال الرئيس الأميركي مما اعتبره الإحصاء مؤشرا على استعداد العرب للاستماع إلى أوباما.

واحتفظ الرئيس السابق جورج بوش بلقب أكثر الزعماء غير المرغوبين في العالم رغم تركه السلطة منذ شهور وذلك بدون اختلاف عن الأعوام السابقة يليه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون.

وتصدر شافيز قائمة الاستطلاع حيث قفزت شعبيته من 8 بالمئة العام الماضي إلى 36 بالمئة حاليا بسبب موقفه من الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة وقيامه بقطع علاقات بلاده مع إسرائيل احتجاجا على هذه الحرب وكذلك وقوفه في وجه الولايات المتحدة.

وقال الاستطلاع إن الرئيسين السوري بشار الأسد والفرنسي السابق جاك شيراك اشتركا في احتلال المرتبة الثانية بينما أظهر الاستطلاع تضاؤل شعبية الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله الذي تعرض لحملة شرسة من جانب وسائل الإعلام المصرية عقب الكشف عن خلية تابعة للحزب في مصر تتهمها السلطات بالسعي لتنفيذ هجمات وزعزعة الاستقرار في البلاد.

وقال الاستطلاع إن العراق والصراع العربي الإسرائيلي هما أكثر القضايا اهتماما لدى الرأي العام العربي متفوقة على قضايا العالمين العربي والإسلامي وإيران والديموقراطية وحقوق الإنسان والحرب في أفغانستان وباكستان والمساعدات الاقتصادية.

وأضاف أن نسبة ضئيلة من العرب مهتمين بالحرب في أفغانستان وباكستان ويعتبرون أن أداء الإدارة الأميركية فيها سيكون وسيلة للحكم عليها.

وأشار إلى أن 58 بالمئة من المستطلعين يعتقدون أن إيران تقوم بالفعل بتطوير أسلحة نووية بالمقارنة مع نسبة 39 بالمئة في العام الماضي، مؤكدا أن غالبية العرب يرون أن من حق إيران امتلاك برنامج نووي وليس سلاحا نوويا إلا أن الأغلبية عارضت في الوقت ذاته الضغوط الممارسة على إيران بسبب ما رأت أنه معايير مزدوجة بالمقارنة مع إسرائيل.

يذكر أن الاستطلاع اعتمد على مقابلات شخصية لعيّنة بلغت نحو أربعة آلاف شخص خلال شهري أبريل/نيسان الماضي ومايو/أيار الحالي.

XS
SM
MD
LG