Accessibility links

logo-print

تطوير وسيلة جديدة لتنظيم النسل تقي من مرض الإيدز


تمكن باحثون من ولاية نيويورك الأميركية من تطوير وسيلة جديدة لتنظيم النسل تقي النساء من الإصابة بفيروس HIV المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة الايدز.

وأوضح فريق البحث الذي تألف من مختصين في كلية ويل كورنيل الطبية أن أداة تنظيم النسل الجديدة التي تشبه ما يعرف بالحلقة المهبلية ولكنها تخلو من أي مركبات هرمونية يمكن أن تسهم في منع انتقال الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة.

وكان الباحثون قد لجأوا إلى تدعيم ما يعرف بالحلقة المهبلية بعدد من المواد غير الهرمونية مثل مضادات الفيروسات والمضادات الجرثومية بحيث باتت قادرة على إطلاق تلك المركبات لمدة 28 يوماً ليسهم ذلك في منع إصابة الخلايا بفيروس HIV.

وبين البحث أن تدعيم الحلقة المهبلية بعدد من مضادات الفيروسات المستخدمة في علاج مرض الايدز والتي تم تطويرها مؤخراً ساعد على تثبيط إصابة خلايا بشرية بفيروس HIV ضمن ظروف مخبرية.

من جانبه أكد البروفيسور بريج ساكسينا المختص من دائرة طب النسائية والتوليد التابعة للكلية والمشرف الرئيسي على الدراسة أن تلك الأداة الجديدة لتنظيم النسل تجنب المختصين استخدام الوسائل الهرمونية التي ارتبطت بزيادة مخاطر الإصابة ببعض الأورام السرطانية علاوة على أنها تعد وسيلة وقائية لمنع الإصابة بالفيروس المسبب لمرض الإيدز.
XS
SM
MD
LG