Accessibility links

logo-print

أوبرا فيينا تحتفل بمرور 140عاما على تأسيسها


تحتفل أوبرا فيينا، إحدى أشهر دور الأوبرا في العالم، بمرور 140 عاما على تأسيسها، بوضع شاشة عملاقة في الساحة المقابلة لها ستنقل مباشرة عروضا تقدم في الداخل.

وأكد مدير الأوبرا ايون هولندر أن الأوبرا حققت أخيرا ما طالبت به منذ سنتين مؤكدا أن أوبرا فيينا هي الوحيدة في العالم التي ستقدم عروضا على هذا النحو.

وستنقل أعمال أوبرالية مختارة على الشاشة العملاقة خلال أشهر مايو/ أيار ويونيو/حزيران وايلول/سبتمبر وأكتوبر /تشرين الأول. وترتفع الشاشة في ساحة هربرت فون كارايان المجاورة للأوبرا ويبلغ حجمها 50 مترا مربعا.

ولفت هولندر إلى أن الهدف من هذا الأمر إثارة اهتمام الناس والسياح وسكان فيينا بالأوبرا ولو أنهم لا يهوون الأوبرا.

وفي المانيا، تنظم أوبرا ميونيخ بانتظام نشاطات بعنوان "أوبرا للجميع" من بينها خلال مهرجان الصيف نقل مباشر لأعمال أوبرالية على شاشة عملاقة.

إلا أن أوبرا فيينا ستكون الأولى في تنظيم هذا النوع من العروض بصورة منتظمة وشبه دائمة من خلال نقل حوالي 60 عملا أوبراليا كل فصل، مجانا، على ما قال مدير الأوبرا.

ويبدأ العمل بهذه المبادرة الأحد في 24 ايار/مايو مع اوبرا "فيرثر" لجول ماسينيه.

وكانت أوبرا فيينا دشنت في 25 مايو/ أيار 1869 مع عرض لهذه الأوبرا.

وسيشكل ذلك العرض ال876 لأوبرا "دون جوفاني" في أوبرا فيينا ويشارك فيها هذه المرة السوبرانو الفنلندية سويل ايزوكوسكي والإيطالي الديبراندو داركنجيلو والالماني رينيه باب إلى التينور النمساوي مايكل شادي.

واحتفالا بهذه الذكرى تصدر هيئة البريد النمساوية طابعا تذكاريا كما يخصص متحف الأوبرا معرضا يكرس لتاريخ هذا الصرح.
XS
SM
MD
LG