Accessibility links

قادة الكونغرس في انتظار خطة الرئيس أوباما من أجل إغلاق معتقل غوانتانامو


ينتظر قادة الكونغرس الأميركي خطة تتعلق بإغلاق معتقل غوانتانامو بعد الخطاب الذي ألقاه الرئيس باراك أوباما والذي أعرب عن عزمه إقفال المعتقل، كما دافع عن فكرة نقل معتقلين فيه إلى سجون أميركية.

وقال جيم مانلاي مستشار السناتور هاري ريد، زعيم الأغلبية الديموقراطية إن مخاوف السناتور ريد تتعلق بإرهابيين يأتون إلى مدننا.

وأضاف لقد أصبحت لدينا رؤية عريضة من جانب الرئيس، مضيفا أننا ننتظر كل تفاصيل الخطة ونحن مستعدون للعمل مع الرئيس من أجل التوصل إلى حل مسؤول.

ومن ناحيتهم، لا يزال الجمهوريون يعارضون بشدة إقفال سجن غوانتانامو.

وقال زعيم الأقلية الجمهورية السناتور ميتش ماكونيل للصحافيين إن هذا الأمر قد يكلفكم بعض النقاط في الشعبية في أوروبا، ولكن كما قال السيد الرئيس في خطابه اليوم الخميس، إن تخيل حل حول مصير هؤلاء الأشخاص هو بالأحرى معقد ومن الأفضل القيام به بدون مهلة عشوائية للإقفال.

ومن ناحيته أعرب زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب جون بويهنر عن أسفه عندما قال إن الرئيس تكلم اليوم بثقة كبيرة، ولكنه لم يقدم للأميركيين خطة محددة حول مصير هؤلاء الإرهابيين.

وكان مجلس الشيوخ قد رفض الأربعاء بأغلبية 90 صوتا مقابل ستة أصوات تقديم أموال لإقفال سجن غوانتانامو في إطار مشروع ميزانية إضافية لعام 2009 من أجل تمويل حربي أفغانستان والعراق.
XS
SM
MD
LG