Accessibility links

مسؤول أميركي يؤكد فشل الجهود الدولية في الحد من تجارة الأفيون في أفغانستان


قال رئيس أركان الجيوش الأميركية الأدميرال مايك مولن يوم الخميس إن جهود المجتمع الدولي والقوات الدولية في أفغانستان فشلت في الحد من تجارة مادة الأفيون المخدرة التي تعتمد عليها حركة طالبان لتمويل أنشطتها المسلحة في البلاد.

وأوضح مولن خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي أن الجهود الدولية متمثلة بقوات حلف شمال الأطلسي بقيادة بلاده باءت بالفشل وأنها لم تأت بنتائج ايجابية خلال السنوات الثماني الماضية.

وأكد المتحدث على ضرورة تطويق شبكات الاتجار بالأفيون في أفغانستان على اعتبار أنها تشكل عاملا رئيسيا يساعد على إضعاف حركة طالبان والموالين لها، خصوصا مع اتساع نطاق الحركة وعملياتها المسلحة في البلاد مؤخرا.

ويشار إلى أن حقول زراعة الخشخاش وإنتاج الأفيون تدر أموالا طائلة على الحركة وزعمائها الذين يستخدمونها لشراء السلاح والعتاد وتوسيع شبكاتهم.

وتعد أفغانستان المنتج الأول للأفيون في العالم بعد بورما، حيث أنتجت أفغانستان خلال عام 2007، وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، 93 بالمئة من الاستهلاك العالمي لهذه المادة المخدرة.

وتأتي إفادة مولن في وقت أعلنت فيه القوات الأميركية الخميس عن مصادرة 16.5 طن من المخدرات وقتل 34 متمردا جنوب أفغانستان في عملية عسكرية دامت ثلاثة أيام.

وتعد مصادرة كمية بهذا الحجم الأولى من نوعها منذ دخول القوات الدولية البلاد عام 2001.
XS
SM
MD
LG