Accessibility links

logo-print

بايدن يصل لبنان وسط انتقادات من حزب الله اعتبرت زيارته تدخلا في شؤون البلاد


وصل نائب الرئيس الأميركي جو بايدن إلى العاصمة اللبنانية بيروت للتأكيد على دعم واشنطن لاستقلال وسيادة لبنان، حيث من المقرر أن يلتقي بمسؤولي الحكومة اللبنانية قبل أسبوعين من انعقاد انتخابات تشريعية قد يحصل فيها حزب الله على أصوات الأغلبية.

وسيلتقي بايدن الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان ورئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري، حسب ما جاء في بيان صدر عن مكتب بايدن الخميس.

ويعتزم بايدن أيضا لقاء وزير الدفاع الياس المر، حيث من المقرر الإعلان عن مساعدة عسكرية أميركية للبنان، وفقا لما جاء في البيان أي لم يفصح عن تفاصيل الإعلان.

حزب الله ينتقد الزيارة

واعتبر حزب الله اللبناني اليوم الجمعة، من جهته، زيارة بايدن إلى لبنان تدخلا في شؤون البلاد والانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في السابع من يونيو/حزيران المقبل، داعيا إلى التصدي له.

حيث أكد عضو البرلمان اللبناني عن حزب بالله النائب حسن فضل الله أن زيارة بايدن إلى لبنان تأتي في سياق "الإشراف على الحملة الانتخابية" لقوى 14 آذار ذات الأغلبية في البرلمان.

وقال فضل الله، نقلا وكالة الصحافة الفرنسية، إن زيارة بايدن "تندرج في سياق الإشراف الأميركي على الحملة الانتخابية لفريق لبناني يشعر باهتزاز وضعيته الشعبية والسياسية في ضوء المتغيرات الخارجية والنتائج المتوقعة للانتخابات النيابية،" على حد قوله.

وكان فضل الله يشير إلى قوى 14 آذار المدعومة من الغرب التي ستتنافس مع قوى 8 آذار المدعومة من سوريا وابرز أركانها حزب الله في الانتخابات المقررة في السابع من يونيو/حزيران ، والى الانفتاح الأميركي الذي بدأ بعد وصول الإدارة الأميركية الجديدة على دمشق.

وأضاف فضل الله إن الزيارة تترافق مع "محاولة الإدارة الأميركية فرض أملاءاتها على الحكومة المقبلة من خلال وضع خطوط حمراء للبيان الوزاري، وهذا ما سنواجهه."

وتعتبر الولايات المتحدة حزب الله منظمة إرهابية وهي تدعم الأغلبية البرلمانية الحالية المناهضة لسوريا بزعامة سعد الحريري نجل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري الذي اغتيل عام 2005.
XS
SM
MD
LG