Accessibility links

logo-print

استطلاع للرأي يتوقع نزوحا جماعيا لربع الإسرائيليين في حال امتلاك إيران لسلاح نووي


توقع استطلاع إسرائيلي للرأي نزوح نحو ربع المواطنين الإسرائيليين عن البلاد في حال تمكن إيران من امتلاك سلاح نووي، وذلك في وقت قالت فيه مصادر إسرائيلية إن الخيار العسكري الإسرائيلي ضد إيران قد "مات" بعد لقاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بالرئيس الأميركي باراك أوباما.

وقال الاستطلاع الذي أجراه مركز الدراسات الإيرانية في جامعة تل أبيب إن واحدا من كل أربعة إسرائيليين تقريبا قال إنه سينظر في مغادرة إسرائيل في حال تمكنت إيران من امتلاك سلاح نووي.

وأضاف أن نسبة 85 بالمئة من الإسرائيليين عبروا عن تخوفهم من امتلاك إيران لسلاح نووي، مشيرا إلى أنه بالرغم من المساعي الأميركية للحوار مع طهران فإن نسبة 57 بالمئة من الإسرائيليين توقعوا أن يفشل ذلك الحوار.

وذكر الاستطلاع أن نسبة 41 بالمئة من الإسرائيليين يؤيدون قيام إسرائيل بشن عمل عسكري ضد المنشآت النووية الإيرانية دون الانتظار لنتائج الحوار الأميركي-الإيراني.

موت الخيار العسكري

ومن ناحية أخرى، قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الجمعة إن الخيار العسكري الإسرائيلي ضد إيران قد "مات" منذ لقاء رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بالرئيس الأميركي باراك أوباما.

وأضافت الصحيفة أن جميع مسؤولي إدارة أوباما بدءا من الرئيس نفسه ونائبه جو بايدن ووزير الدفاع روبرت غيتس وآخرين قاموا بالتأكيد على أن إسرائيل "لا تمتلك إذنا" من الولايات المتحدة بشن هجوم على إيران.

وأشارت إلى أن هذه التحذيرات المتتالية من المسؤولين الأميركيين قضت تماما على فرصة قيام إسرائيل بأي عمل عسكري ضد إيران حتى مع افتراض امتلاك الدولة العبرية لقدرات عسكرية تمكنها من تنفيذ مثل هذه المهمة التي تتطلب معلومات استخباراتية دقيقة لتحديد الأهداف المطلوب مهاجمتها دون التسبب في خسائر كبيرة بين المدنيين فضلا عن العثور على مسارات للطائرات الإسرائيلية تحول دون رصدها قبل وصولها إلى أهدافها وكذلك تحميل كميات كافية من القنابل والصواريخ لإحداث أضرار كبيرة بهذه الأهداف.

XS
SM
MD
LG