Accessibility links

logo-print

حملة في الحلة لمنع استخدام السيارات الحكومية للأغراض الشخصية


بدأت قائممقامية مدينة الحلة بالتعاون مع مديرية مرور بابل بتنفيذ حملة واسعة لمنع العجلات الحكومية من التجوال بعد أوقات الدوام الرسمي ما عدا عجلات الأجهزة الأمنية، حيث قامت بحجز عدد من هذه العجلات في ساحة مديرية المرور بمدينة الحلة.

"راديو سوا" رافق هذه الجهات في إحدى جولاتها بمدينة الحلة صباح الجمعة والتقى بقائممقام المدينة صباح الفتلاوي الذي تحدث بهذا الشأن قائلا:

" استنادا إلى توجيهات رئيس الوزراء بعدم استخدام السيارات الحكومية بعد الدوام الرسمي للأغراض الشخصية قمنا بحملة واسعة لمنع هكذا حملات وقمنا بحجز خمس إلى ست سيارات في هذا اليوم وهو الأول".

وأضاف الفتلاوي " وأثناء عملنا لاحظنا بعض منتسبي الشرطة وبعض الموظفين يستقلون سيارات لا تحمل لوحات تسجيل مستفيدين بذلك من هوياتهم الشخصية وقمنا بحجز قسم منها ومنعهم من استخدامها".

بدوره أشار عضو مجلس قضاء الحلة سليم حميد في حديث مع "راديو سوا" إلى وجود مشكلة كبيرة واجهتم في هذه العملية، موضحا بالقول:

" لاحظنا ظاهرة أن كل هذه الدوائر منحت سائقي هذه السيارات وثيقة عدم تعرض أثناء الدوام وبعده وفي العطل الرسمية حيث بدى لنا وكأن هذه الدوائر الرسمية تعمل من الصباح الباكر وحتى وقت متأخر من الليل، ولذلك سنبعث بمطالعة إلى محافظ بابل بأن يكون منح هذه الرخص بناء على مطالعة من مدير الدائرة وتمنحها جهات أخرى تكون محايدة، وإلا إذا بقي الموضوع على هذا المنوال فهذا يعني أن جميع سيارات الدولة مسموح لها بالحركة بعد الدوام الرسمي وبذلك لن نتمكن من تطبيق قرار رئاسة الوزراء".

يذكر أن عشرات العجلات الحكومية تتجول في شوارع محافظة بابل والمحافظات العراقية الأخرى لأغراض شخصية بعد انتهاء الدوام الرسمي الأمر الذي دعا رئاسة الوزراء إلى إصدار قرار يقضي بمنع حركة هذه العجلات بعد انتهاء الدوام الرسمي.
XS
SM
MD
LG