Accessibility links

القوات الباكستانية تصعد من حدة عملياتها العسكرية ضد مسلحي حركة طالبان في منطقة سوات


صعدت القوات الباكستانية من حدة عملياتها العسكرية ضد مسلحي حركة طالبان في وادي سوات والجبال المحيطة التي بدأتها منذ أكثر من شهر.

وبدت المدن والقرى التابعة لوادي سوات ومن بينها مونغورا وبيوكار خالية من السكان والسيارات.

وقال الجنرال سجيد غاني الذي رافق الصحافيين في جولة على متن مروحية فوق المناطق التي شهدت مؤخرا قتالا ضاريا بين القوات الحكومية والمتمردين إن جنوده يضيقون الخناق على المسلحين.

وأضاف "في هذا الوقت وادي بيوشار محاصر من جميع الجهات وتم إخلاء المدنيين من المنطقة، التي كان يحتلها إرهابيون ومسلحون. وتجري قواتنا البرية والقوات الخاصة عمليات لقتل وتصفية الإرهابيين العنيفين."

هذا وقد أصدرت الأمم المتحدة نداء اليوم الجمعة بتوفير 454 مليون دولار للتخفيف من معاناة مليون ونصف مليون من الباكستانيين تم ترحيلهم بسبب أعمال العنف الجارية شمال شرقي البلاد.

يذكر إن 88 مليون دولار قد تم منحها بالفعل للتخفيف من معاناة اللاجئين في الوقت الذي تطالب فيه وكالات الإغاثة والمنظمات غير الحكومية بمبلغ أكبر لإغاثة 550 ألف لاجئ هجروا مناطقهم منذ أغسطس/آب الماضي بسبب أعمال العنف الدائرة في باكستان بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان.

على صعيد أمني آخر، قتل 10 أشخاص وأصيب آخرون إصابة بعضهم خطيرة في انفجار سيارة مفخخة في سوق مكتظة في مدينة بيشاور الواقعة شمال غرب باكستان. ورفعت الشرطة حالة التأهب في المدينة إلى الدرجة القصوى.
XS
SM
MD
LG