Accessibility links

logo-print

من يسهر على النجوم لحظة صعودهم درجات مهرجان كان؟


ينتظر آلاف المعجبين اللحظة التي يصعد فيها نجوم أمثال براد بيت وانجلينا جولي وكوينتن تارانتينو وجوني هاليداي درجات مهرجان كان الشهيرة. لكن ما هي الإجراءات الأمنية المتخذة للسهر على إطلالة النجوم المتألقة؟

ينتشر نحو ثمانين شرطيا فضلا عن عناصر أمنية فرنسية أخرى يرتدون اللباس الرسمي لحصر الجموع المتدافعة على مقربة من قصر المهرجانات، كما ينتشر نحو عشرة عناصر من شرطة مكافحة الجريمة بين الجموع بحثا عن نشالين ويبقون متيقظين لأي تصرف مشبوه.

ويتخطى عدد سكان كان خلال فترة المهرجان الذي يعد اكبر تجمع للسينما العالمية، 160 ألفا أي أكثر بثلاث مرات من المعتاد. ويستدعي هذا الوضع الاستثنائي تعزيزات من 350 عنصرا أمنيا فرنسيا يأتون من كل أرجاء فرنسا.

ويضاف إلى ذلك دعم 170 شرطيا تابعا لبلدية كان، وكاميرات المراقبة يصل عددها إلى 229 توزع في مختلف أرجاء المدينة.

وقبل ساعتين من صعود النجوم للدرجات الشهيرة، تقام "منطقة أمنية" تمتد على مسافة 500 متر من قصر المهرجانات وحوله. فتنشر عناصر الشرطة عند كل مدخل حواجز بيضاء تسمح بمرور السيارات الرسمية فقط الآتية من الفنادق الفخمة القريبة.

وفي الوقت عينه، تنفذ خطة لحركة السير في منطقة قطرها كيلومتر واحد تمنع اقتراب السائقين من مكان المهرجان فيما تحصر الجموع قبالة قصر المؤتمرات.

وتتمركز عناصر شرطة تفصل بين كل واحد منهم خمسة أمتار، مهمتهم مراقبة الفضوليين في الصفوف الأمامية.

وللمرة الأولى في تاريخ هذا المهرجان لا تنتشر ثلة من لواء الشرف على طول الدرجات الشهيرة إذ لم يجدد الاتفاق بين وزارة الداخلية والمنظمين.

ولا شيء يعكر صفو هذه الاحتياطات الأمنية التي تحسنت على مر السنين، إلا في حال قرر نجوم الشاشة الكبيرة أو أعضاء لجنة التحكيم الوصول إلى المهرجان حتى يصعدوا الدرجات، سيرا على الأقدام، وهذا ما أقدمت عليه تحديدا رئيسة لجنة التحكيم ايزابيل هوبير الأحد الفائت.

ولفت الميجور غرون الذي يشارك للمرة الـ22 في الإجراءات الأمنية المحيطة بمهرجان كان أن هؤلاء الناس لا يشكلون مشكلة معينة فهم معجبون وفضوليون وليسوا مشجعو فرق كرة قدم.

وهؤلاء الفضوليون يستعيضون عادة بصورة مع عنصر امني عندما يفشلون في التقاط صور لهم مع نجمهم المفضل.

ويفترض أن تبقى هذه "المنطقة الأمنية" بمنأى عن المتظاهرين من أي نوع الذين تجذبهم التغطية الإعلامية التي تحيط بالمهرجان. لذلك تبقى وحدتان أمنيتان على استعداد للتدخل.

XS
SM
MD
LG