Accessibility links

logo-print

الأونروا تحذر من استمرار تدهور الوضع الإنساني وانقطاع المواد الضرورية في قطاع غزة


أفادت منظمة إغاثة اللاجئين الفلسطينيين أونروا أن أوضاع مئات الآلاف من اللاجئين في قطاع غزة تتدهور بسبب استمرار الحصار الذي تفرضه إسرائيل على غزة. وحذر غايدو سباتينيللي مدير البرامج الصحية في المنظمة الدولية من أن ذلك سيترتب عليه نتائج وخيمة بالنسبة لصحة سكان القطاع.

وقال سباتينيللي إن الأونروا قبل الحرب في غزة كانت تتمكن من إدخال 400 صنف من المواد الضرورية إلا أنها لا تتمكن حاليا من إدخال سوى 40 مادة.

وأضاف "لا تتمكن الأونروا من إصلاح العيادة الصحية التابعة لها ولا مستودعاتها ولا نستطيع إصلاح المدارس لأن مواد البناء غير متوفرة، إضافة إلى أنه لا يسمح لن بإدخالها، كما نعاني في عيادتنا من نقص بيانات المرضى."

ولفت إلى أن الحصار الذي تفرضه إسرائيل على القطاع يضر بشكل بالغ بصحة سكانه. وقال "عدم قدرة العائلات على توفير المواد الغذائية والبروتين اللازم لصحة الأطفال ونموهم أدى إلى إصابة 30 بالمئة منهم بضعف الدم، وكذلك الحال بالنسبة إلى 50 بالمئة من الحوامل. الأمر يقلقنا".

ونبه سباتينيللي أيضا إلى ارتفاع أسعار جميع المواد في القطاع ما يجعل موازنة الأونروا الحالية ومقدارها 80 مليون دولار تفقد ربع قيمتها.

XS
SM
MD
LG