Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تطلب من ايطاليا استقبال مواطنين عرب كانوا في معتقل غوانتانامو


طلبت الولايات المتحدة من ايطاليا استقبال معتقلين سابقين في معتقل غوانتانامو يحملان الجنسية التونسية، حسب ما أعلنت الجمعة مصادر ايطالية.

والمعتقلان هما رياض نصري ونواز فيزاني، حسب المصادر نفسها. وقد تمت إدانتهم محكمة ميلانو في العام 2007 بتهمة تقديم دعم لوجستي لخلية ايطالية قريبة من الجماعة السلفية للدعوة والقتال"، حسب الوكالة.

وأوضحت وكالة الأنباء الايطالية أن هذه المسألة ستكون مدار بحث خلال لقاء الجمعة المقبل في روما بين وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني ووزير العدل الأميركي اريك هولدر.

وكان الوزير الايطالي أعلن نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي أن حكومته تدرس لائحة المعتقلين الذين ستستقبلهم، ولكن وزير الداخلية روبرتو ماروني، وهو مسؤول كبير في حزب رابطة الشمال المعادي للمهاجرين، أعرب عن معارضته لمثل هذا الاحتمال.

وأوضح فراتيني اليوم الجمعة ومن دون أن يؤكد علنا الطلب المتعلق بالتونسيين، أن طلب استقبال معتقلين سابقين في غوانتانامو يجب أن يبحث بروح ايجابية.

ومن ناحيته، أوضح وزير الخارجية البلجيكي كارل جي غوشت الجمعة أن حكومته مستعدة لاستقبال عددا من المعتقلين المفرج عنهم في حال اقفل معتقل غوانتانامو ولكن استقبالهم سيكون بشروط.

واستقبلت فرنسا الأسبوع الماضي الجزائري الأخضر بومدين وهو معتقل سابق في غوانتانامو وقد برأه القضاء الأميركي.

وأكد الرئيس الأميركي الخميس عزمه على إقفال معتقل غوانتانامو ودافع عن فكرة نقل بعض المعتقلين إلى سجون أميركية بالرغم من الجدل العنيف الذي تثيره هذه القضية.
XS
SM
MD
LG