Accessibility links

logo-print

سيرغي لافروف يصل إلى دمشق للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي


وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى العاصمة السورية دمشق السبت للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي، كما يعتزم بحث مشروع تنظيم مؤتمر دولي حول الشرق الأوسط.

ويتوقع أن يبحث الوزير الروسي مع الرئيس السوري بشار السوري مشروع تنظيم مؤتمر دولي هذه السنة في موسكو حول الشرق الأوسط، وهي فكرة تدعمها الدول العربية لكنها لم تثر حماسة الولايات المتحدة وإسرائيل على الإطلاق، كما أعلن المتحدث باسم الخارجية الروسية اندري نسترنكو الخميس.

كما سيشارك لافروف في أعمال الدورة السادسة والثلاثين لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي الذي افتتح السبت في دمشق حول "تعزيز التضامن الإسلامي" ومناقشة مسألة معاداة الإسلام وعملية السلام في الشرق الأوسط. وتشارك روسيا مع الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة في اللجنة الرباعية الدولية التي تسعى إلى إيجاد حل للنزاع في المنطقة.

وكانت روسيا أعلنت في يناير/كانون الثاني أنها ترغب في تنظيم مؤتمر حول الشرق الأوسط في النصف الأول من 2009 لكن الولايات المتحدة وإسرائيل لم ترحب بهذا الاقتراح خلافا للفلسطينيين الذين تقيم معهم موسكو علاقات جيدة منذ الحقبة السوفياتية.

ويتناول جدول أعمال اجتماع المؤتمر عملية السلام في الشرق الأوسط والأوضاع في الأراضي العربية المحتلة ومدينة القدس والاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على الشعب الفلسطيني، والوضع في العراق والصومال.

ويشارك في الاجتماع وزراء خارجية، أو من ينوب عنهم لـ57 دولة إسلامية إضافة إلى وفود تمثل خمسة بلدان أخرى تتمتع بصفة مراقب في المنظمة.

وينتظر انتقال لافروف لاحقا إلى لبنان في 25 مايو/أيار، كما أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الخميس.
XS
SM
MD
LG