Accessibility links

logo-print

مطالبات برلمانية باستجواب وزير الكهرباء كريم وحيد


أعلنت عضو لجنة العمل والخدمات في مجلس النواب تيسير المشهداني عن جمع تواقيع داخل المجلس لاستجواب وزير الكهرباء كريم وحيد لاستيضاح خطة الوزارة في تنصيب المحطات الكهربائية التي تعاقدت الوزارة على شرائها من شركتي سيمنز الألمانية وجي أم الأميركية، مؤكدة في الوقت نفسه أن الوزارة لغاية الآن لم تضع خطة واضحة لتنصيب هذا المحطات التي تسلم العراق جزءا منها.

وقالت المشهداني في حديث مع مراسل "راديو سوا": "وصلت المحطات التي تعاقدت من أجلها وزارة الكهرباء مع كل من شركة سيمنز وشركة جي أم، إلا أنه لا توجد خطة واضحة لتنصيب هذه المحطات، وتعتبر هذه سياسة غير صحيحة ما دفع بعضو مجلس النواب جنان العبيدي إلى إثارتها داخل مجلس النواب وبصدد جمع تواقيع لاستجواب وزير الكهرباء".

وأكدت المشهداني أن لجنة العمل والخدمات النيابية توصلت إلى قناعة بأن التيار الكهربائي لن يتحسن بشكل ملموس إلا في منتصف العام المقبل، داعية وزارة النفط إلى تخصيص الحصص الغازية للمحطات الجديدة وعدم الاعتماد على بدائل وقودية:

"إذا ما جاءت هذه الوحدات إلى العراق لتنصيبها سوف يتغير واقع الكهرباء إلا أن هذا سيتم في منتصف عام 2010. نلاحظ تغيرا في واقع المنظومة الكهربائية".

يشار إلى أن ساعات قطع التيار الكهربائي وصلت مع بدء فصل الصيف في العاصمة بغداد إلى أكثر من 19 ساعة بعد تحسن طفيف في تزويد التيار الكهربائي خلال فصل الربيع المنصرم.
XS
SM
MD
LG