Accessibility links

logo-print

رئيس المصرف المركزي الأوروبي يتوقع انتعاش الاقتصاد العالمي العام المقبل


كرر رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه السبت القول بإن هبوط إجمالي الناتج الداخلي في العالم المتطور هو بصدد الانحسار وأن التحسن متوقع في العام 2010.

وكان تريشيه يتحدث في ختام اجتماع لمجموعة الثلاثين التي تضم رؤساء المصارف المركزية وشخصيات من أوساط المال.

وأعلن تريشيه أن العالم الصناعي سيشهد على الأرجح مزيدا من ضعف التدهور، لكن الأرقام ستبقى سلبية وهذا قد يدوم طيلة السنة الجارية. أما الأرقام الايجابية فستظهر في خلال العام المقبل.

أما في الدول الناشئة فقال تريشيه إن أمرا ما يتجسد بصورة أسرع، وأيده في ذلك رئيس مجموعة الثلاثين، حاكم البنك المركزي الإسرائيلي السابق، جاكوب فرنكل الذي قال إن محرك التحسن سيكون الدول الناشئة.

لكن وعلى الرغم من دور المحرك الذي تلعبه الدول الناشئة، فان التحسن الاقتصادي سيكون بطيئا، و ذلك كما حذر ثارمان شانوغاراتنام وزير المال في سنغافورة.

وأكد تريشيه من جهة أخرى أن تعديل مهمة البنك المركزي الأوروبي في مجال استقرار الأسعار أمر غير وارد.
XS
SM
MD
LG