Accessibility links

نيويورك تايمز: أجهزة استخبارات أجنبية تقوم باحتجاز واستجواب عناصر إرهابية لحساب الولايات المتحدة


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز على موقعها على الانترنت الأحد أن أجهزة استخبارات أجنبية تقوم حاليا باعتقال واستجواب واحتجاز معظم الذين يشتبه بتورطهم في الإرهاب يالعراق وأفغانستان، لحساب الولايات المتحدة.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر لم تسمها ومسؤولين سابقين في الحكومة إن المشبوهين الأكثر أهمية يشكلون استثناء.

وتابعت أن حوالي ستة من ممولي تنظيم القاعدة وخبراء في الشؤون اللوجستية أوقفوا خلال الأشهر العشرة الماضية من قبل أجهزة استخبارات في أربع دول في الشرق الأوسط وهم محتجزون لديها.

وقالت الصحيفة نقلا عن مسؤول أميركي سابق في مكافحة الإرهاب لم تذكر اسمه، إنهم اعتقلوا بعدما قدمت الولايات المتحدة معلومات سمحت بتوقيفهم من قبل أجهزة استخبارات محلية.

ومن جهة أخرى، قالت الصحيفة أن أجهزة الاستخبارات والأمن الباكستانية اعتقلت سعوديا ويمنيا مشبوهين هذه السنة بمساعدة الاستخبارات الأميركية وبدعم لوجستي منها.

وأضافت أن الرجلين هما أهم قياديين في تنظيم القاعدة يتم توقيفهما منذ تولي الرئيس باراك اوباما السلطة في الولايات المتحدة.

وتابعت أنهما ما زالا معتقلين في باكستان التي تتقاسم المعلومات التي تحصل عليها منهما مع الولايات المتحدة.

وأوضحت أن هذه الممارسات بدأت في عهد الرئيس السابق جورج بوش.
XS
SM
MD
LG