Accessibility links

بنيامين نتانياهو يشير إلى "دولة فلسطينية" للمرة الأولى منذ وصوله إلى السلطة وبعد لقائه أوباما


تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد عن "دولة فلسطينية" ضمن اتفاق حول الوضع النهائي، وذلك للمرة الأولى منذ انتخابه مشيرا في الوقت ذاته إلى "تحفظات" بشأنها وذلك خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية.

وقال نتانياهو: "من الواضح أن لدينا بالتأكيد بعض التحفظات في ما يتعلق بدولة فلسطينية ضمن اتفاق حول الوضع النهائي"، مضيفا "تم التعبير بوضوح عن كل ذلك أمام الرئيس الأميركي باراك أوباما في واشنطن."

وأضاف "عندما نتوصل إلى اتفاق على الجوهر، فإننا سنتوصل إلى اتفاق على المصطلح."

وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية "نريد أن يضمن أي اتفاق دائم علاقات سلمية مع الشعب المجاور لنا. وننتظر من الفلسطينيين أن يتوقفوا عن تعليم الكراهية تجاه إسرائيل."

وهذه هي المرة الأولى التي يشير فيها رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي التقى الاثنين الماضي الرئيس باراك اوباما في واشنطن، إلى "دولة فلسطينية" منذ انتصار حزبه الليكود في الانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من فبراير/شباط الماضي ووصوله إلى السلطة في 31 مارس/آذار.

نتانياهو مستعد للتفاوض فورا مع الفلسطينيين

ويقترح نتانياهو تركيز الجهود على تعزيز الاقتصاد في الضفة الغربية قبل الدخول في مفاوضات بشأن اتفاق على الوضع النهائي. وهو يشترط لذلك اعتراف الفلسطينيين بإسرائيل كدولة يهودية الأمر الذي رفضته السلطة الفلسطينية.

ولدى عودته من واشنطن، أبدى نتانياهو استعداده للقبول بـ"ترتيبات" تضمن عيش الإسرائيليين والفلسطينيين جنبا إلى جنب، لكنه شدد على أن أي تسوية سلمية "يجب أن تلبي الاحتياجات الأمنية لإسرائيل."
XS
SM
MD
LG