Accessibility links

logo-print

مرشح الرئاسة الإيرانية موسوي ينتقد سياسة نجادالنقدية ونجاد يؤكد استقرار الوضع الاقتصادي


أكد المرشح للرئاسة الإيرانية مير حسين موسوي الأحد أنه ينوي خفض التضخم بنسبة كبيرة في حال انتخابه رئيسا الشهر المقبل.

وفي انتقاد للرئيس محمود أحمدي نجاد قال موسوي في برنامجه إن عائدات النفط للدولة العضو في منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك يجب ألا توزع على شكل مبالغ نقدية للناس بل يجب أن تستخدم للمساعدة في خلق الوظائف والوحدات الصناعية التي يمكن أن تزيد الإنتاج.

وفي مؤتمر صحافي السبت أمام شبكات الإعلام الايرانية، دافع أحمدي نجاد عن سياساته. ونقلت عنه صحيفة "إيران" اليومية قوله "أنا مؤمن بأن الوضع الاقتصادي في إيران اليوم مستقر ومناسب، ولكن ذلك لا يعني أنه ليس لدينا أية مشاكل."

ودعا خاتمي إلى مواصلة طريق الإصلاح الذي بدأه خلال فترة حكمه، وقال: "يجب المحافظة على الإنجازات الكبيرة التي حققناها بالإصلاح، وعدم السماح لذوي النفوس المريضة أن تختلسها منا."

قرينة موسوي تشترك في تجمع انتخابي

هذا وقد شارك الآلاف من مؤيدي مير حسين موسوي المرشح الإصلاحي في انتخابات الرئاسة في إيران في مؤتمر جماهيري عقد في طهران، وكانت السيدة زهرة قرينته أبرز المشاركات في ذلك التجمع حيث ألقت كلمة دعت فيها إلى التغيير وإعادة البلاد إلى الساحة الدولية.

وقالت: "نأمل في أن تحظى أمتنا بالاحترام بدون مغامرات على الساحة الدولية، وأن تبقى أمينة على هويتها المجيدة."
XS
SM
MD
LG