Accessibility links

logo-print

سوريا تصف أنباء نشرت عن إلغاء روسيا صفقة طائرات حربية بأنها عارية عن الصحة


نفى مصدر عسكري سوري معلومات تحدثت عن إلغاء روسيا صفقة طائرات حربية روسية، معتبرا أنها "نبأ عار عن الصحة" هدفه "التشويش والإساءة."

وفي تصريح بثته وكالة الأنباء السورية- سانا ونشرته الصحف السورية الأحد، نفى المصدر "ما أوردته بعض وسائل الإعلام نقلا عن صحيفة روسية عن إلغاء صفقة طائرات حربية روسية لسوريا."

وأكد المصدر أن "هذا النبأ عار عن الصحة ويأتي في إطار محاولة التشويش والإساءة إلى علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين سوريا وروسيا الاتحادية."

وكانت صحيفة "كومرسانت" الروسية قد نقلت الأسبوع الماضي عن مصادر في مجمع عسكري صناعي أن روسيا جمدت عقدا لبيع مقاتلات اعتراض من طراز MIG-31 لسوريا إثر ضغوط مارستها إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن العقد الذي وقع في دمشق بداية 2007 كان يلحظ بيع سوريا ثماني مقاتلات بقيمة تتراوح بين 400 و500 مليون دولار. وكان مقررا أن ينفذه مصنع سوكول للطائرات.

وذكر مصدر قريب من شركة "روسوبور اونكسبورت" الروسية العامة المكلفة شؤون بيع الأسلحة أن القرار اتخذ بضغط من إسرائيل التي لا تزال في حال حرب مع سوريا.

وقال المصدر إن "عقدا لبيع صواريخ اسكندر إلى سوريا وقع عام 2005 شهد المصير نفسه. إسرائيل مارست ضغطا غير مسبوق وتم إلغاء العقد."

وفي عام 2008، توجه وفد عسكري سوري إلى موسكو لبحث تعزيز التعاون الثنائي على صعيد سلاح الجو والدفاع المضاد للطائرات.
XS
SM
MD
LG