Accessibility links

logo-print

كولن باول يجدد تأييده قرار إغلاق معتقل غوانتانامو الذي اتخذه الرئيس أوباما


أعرب وزير خارجية الولايات المتحدة السابق كولن باول عن تأييده القرار الذي اتخذه الرئيس باراك أوباما بإغلاق معتقل غوانتانامو.

وتعليقا على الانتقادات التي وجَّهها نائب الرئيس السابق ديك تشيني لذلك القرار قال باول خلال حوار أجراه معه تلفزيون CBS: "شعرت على مدى السنوات الست الماضية بأنه ينبغي إغلاق معتقل غوانتانامو، وقد طالبت بذلك، وقدَّمت الأسباب التي تدعو إلى ذلك للرئيس بوش. والسيد تشيني لا يختلف فقط مع سياسة الرئيس أوباما ولكنه يختلف أيضا مع سياسة الرئيس بوش. فقد قال الرئيس بوش مرارا على المستويين المحلي والدولي إنه يريد إغلاق ذلك المعتقل".

وقال باول إن معتقل غوانتانامو أساء إلى سمعة الولايات المتحدة في مختلف أنحاء العالم. وأضاف "لقد سبّب لنا معتقل غوانتانامو العديد من المتاعب في مختلف أنحاء العالم. وقد قال تشيني قبل بضعة أيام إننا نريد إغلاق المعتقل إرضاء للمثقفين الأوروبيين أو شيئا من هذا القبيل. كلا، إننا نقوم بذلك لنؤكد للأوروبيين والمسلمين والعرب وجميع الناس في بقية أنحاء العالم بأننا أمة تحترم القانون".

وقال باول إن الفترة التي أعقبت هجمات سبتمبر أيلول خلقت مـُناخا جعل بعض الناس يتقبلون اللجوء إلى ذلك النوع من أساليب التحقيق، غير أنه أوضح أن الوضع الراهن يتطلب العودة إلى القيم الإنسانية التي تتميز بها الولايات المتحدة.

XS
SM
MD
LG