Accessibility links

logo-print

القوات الاميركية تؤكد التزامها بالانسحاب من المدن في الموعد المحدد


قالت قيادة عمليات بغداد إن القوات العراقية على درجة عالية من الجاهزية لاستلام الملف الأمني في العاصمة، فيما أكد الجانب الأميركي التزامه بالاتفاقية الأمنية المبرمة بين الجانبين في الانسحاب من المدن نهاية حزيران/ يونيو المقبل.

وأكد المتحدث باسم خطة فرض القانون اللواء قاسم عطا جاهزية القوات الأمنية العراقية لاستلام الملف الأمني في مناطق بغداد، بعد انسحاب القوات الأميركية من المدن والقرى والقصبات، وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك والمتحدث باسم القوات المتعددة الجنسيات ديفيد بيركنز، تأكيده:

"قدرة القوات الأمنية العراقية في القضاء على ما تبقى من الزمر الإرهابية رغم المحاولات اليائسة للعناصر الإرهابية التي تحاول زعزعة الاستقرار كما حدث خلال الثلاثة أيام الماضية في منطقة الشعلة والتي استهدف فيها عدد من المواطنين الأبرياء".

وأشار عطا إلى أن قيادة عمليات بغداد تعمل على إنهاء ملف أبناء الصحوات في الشهرين القادمين بالتنسيق مع لجنة متابعة وتنفيذ المصالحة الوطنية:

"اللجنة اجتمعت يم الثلاثاء الماضي مع قادة الصحوات للمرة الثانية وبحضور قيادة عمليات بغداد، وتم استعراض كافة التفاصيل الخاصة بتحويل جميع المتطوعين من مسؤولية القوات الأمنية في قيادة عمليات بغداد والقيادات الأمنية الأخرى إلى الدوائر والمؤسسات الحكومية".

من جانبه لفت بيركنز إلى أن القوات المشتركة نفذت منذ كانون الثاني يناير الماضي أكثر من ألف 600 عملية عسكرية من ضمنها عملية بشائر الخير في محافظة ديالى، والتي انطلقت في الأول من الشهر الجاري، وقال بيركنز عن طريق مترجم:

"هذه عملية مشتركة في ديالى وتضم الجيش والشرطة العراقيين والبيشمركه وقوات التحالف وهدفها تحسين الأمن والاستقرار لأهالي ديالى ولتقوية سيادة القانون والبنى والتحتية، لتحسين مستوى الحياة".

ونفى بيركنز ما تناقلته وسائل الأنباء من أن وزارة الدفاع الأميركية أكدت أن الشخص المعتقل لدى القوات العراقية ليس أبو عمر البغدادي:

"الذي قالوه إنه لم يتم التأكيد بشكل كامل، ليس لدينا أي شئ يعارض المعلومات الاستخبارية التي لدى الحكومة العراقية، بغض النظر عن اسم هذا الشخص، المهم هو ما لدور الذي لعبه، الآن هو خارج شبكة تنظيم القاعدة".

وشدد الجانبان على الاستمرار بالعمل المشترك للقضاء على الخلايا المتبقية من تنظيم القاعدة وتصفية الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون، فضلا عن الالتزام بتنفيذ بنود الاتفاقية الأمنية.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG