Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية تمنح تعويضا ماديا لشيخ عشيرة آل بدير في واسط


أعلن شيخ عشيرة آل بدير في واسط قبوله التعويض المادي الذي قدمته لجنة عراقية أميركية مشتركة في قضية مقتل شقيقه وزوجته على يد قوات اميركية.

أسفرت الجلسة العشائرية المشتركة التي عقدت ظهر الأحد في مدينة الكوت بين وفد يمثل عشيرة آل بدير من جهة وآخر يمثل الجانبين العراقي والأميركي من جهة أخرى إلى تسوية عشائرية في قضية مقتل اثنين من أفراد العشيرة على أيدي القوات الأميركية في وقت سابق على أن تستمر التحقيقات القضائية فيها.

وأكد عبدالقادر العبيدي وزير الدفاع عزم حكومة نوري المالكي الاستمرار في تحقيقاتها في القضية، مشيرا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمعية كبار قادة قوات الأمن العراقية والأميركية والمسؤولين المحليين في قاعة الاحتفالات في المدينة أثناء زيارته المفاجئة لها ظهر الأحد، أن التحقيقات تتركز حول أسبابها والجهات التي تسببت بحدوثها سواء من الجانب العراقي أم الأميركي.

هذا وأسفرت الجلسة العشائرية المشتركة التي عقدت مباشرة بعد المؤتمر الصحفي بين وفد يمثل عشيرة آل بدير برئاسة زعيمها أحمد عبدالمنعم من جهة، وآخر يمثل الجانبين العراقي والأميركي برئاسة العبيدي وقائد القوات المتعددة الجنسيات المرابطة في المدينة ريتشارد فرانسي من جهة أخرى، الى تسوية عشائرية للقضية على أن تستمر التحقيقات القضائية فيها.


ورفض عبدالمنعم الإفصاح عن حجم المبلغ الذي دفع لعشيرته بيد أن أنه أشار إلى أن الجانبين العراقي والأميركي دفعا ما وصفها بالدية العشائرية.

من جانب رفض ريتشارد فرانسي قائد القوات المتعددة الجنسيات التعليق على هذه الجلسة، في الوقت الذي أكدت فيه مصادر مسؤولة في أحاديث مع مراسل "راديو سوا" حضرت الجلسة، إلى أن الجانبين العراقي والأميركي دفعا مبلغا يصل إلى 100 مليون دينار عراقي لعشيرة آل بدير.

مشيرة إلى أن الأميركيين دفعوا 58 مليونا في حين تكفل الجانب العراقي بالمبلغ المتبقي، على حد قولها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG