Accessibility links

logo-print

لافروف يعبر عن دعم روسيا لسيادة لبنان ويدعو إلى وقف فوري للاستيطان في الأراضي الفلسطينية


عبر وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف اليوم الاثنين عن دعم بلاده لسيادة واستقلال ووحدة أراضي الدولة اللبنانية مؤكدا أن ثمة ارتياحا للنقاش الدائر بين الحكومتين الروسية واللبنانية حول توريد طائرات ميغ روسية للبنان.

وقال لافروف في مؤتمر صحافي عقب اجتماعه مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري إن "روسيا تعتبر تعزيز قدرات الجيش اللبناني عملا مهما" مشيرا إلى أن بلاده توصلت إلى اتفاق مبدئي مع لبنان حول توريد طائرات من طراز ميغ كما تم إجراء تحضيرات جدية في هذا الصدد.

وأضاف أن روسيا طلبت كذلك من الحكومة اللبنانية استعجال التنسيق والاتفاق على الوثائق المطلوبة لتمكين وحدات تابعة لقوات الطوارئ الروسية من البدء في إزالة الألغام مشيرا إلى أنه قد تم توفير التمويل اللازم لهذه الأغراض إلا أن ثمة حاجة لبدء العمل وإزالة العراقيل التي تحول دون أن يعيش اللبنانيون في ظروف طبيعية.

وحول زيارة وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان المقبلة إلى روسيا أوائل الشهر القادم وموقف بلاده من الوضع في الأراضي الفلسطينية قال لافروف إن بلاده تدعو إلى وقف فوري للأعمال الاستيطانية الإسرائيلية ورفع الحصار عن قطاع غزة.

وبالنسبة للانتخابات اللبنانية القادمة قال لافروف إنه على الجميع الاعتراف بنتائج هذه الانتخابات أيا كانت بشرط أن تكون ناتجة عن إرادة حرة من جانب الشعب اللبناني مؤكدا أنه ليس من حق أي طرف أخر أن يفرض أي قرارات على اللبنانيين.

وحول ما ورد في صحيفة دير شبيغل الالمانية عن تورط حزب الله في اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري قال لافروف إن ذلك الأمر هو "تسييس" مرفوض لعمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان و"شئ استفزازي".

وأضاف أنه "من غير المقبول أي محاولات للتاثير على اعمال المحكمة لان ذلك يتناقض تماما مع ميثاقها" معربا عن ثقته "ان قيادة المحكمة لن ترضى بمثل هذه المحاولات".

وأكد ان بلاده "تولي اهتماما كبيرا لاعمال المحكمة الدولية" مشددا على ضرورة "ان تكون هذه الاعمال محترفة دون اي انحياز او اي محاولات لتسييسها".

وكانت مجلة "دير شبيغل" ذكرت في نشرتها الانكليزية على شبكة الانترنت السبت ان لدى لجنة التحقيق الدولية خيوطا تقود الى اتهام حزب الله، مشيرة الى انها تستند في ذلك الى معلومات حصلت عليها من مصادر قريبة من المحكمة وتم التحقق منها عبر الاطلاع على وثائق داخلية.

يذكر أن لافروف قد اجتمع اليوم الاثنين مع الرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس المجلس النيابي نبيه بري كما سيجتمع مع رئيس الحكومة فؤاد السنيورة.

وأفاد دبلوماسي مرافق للوزير الروسي بأنه سلم دعوة رسمية لسليمان لزيارة روسيا وان البحث تناول المؤتمر المخصص لبحث عملية السلام في الشرق الأوسط الذي تسعى موسكو لعقده هذا العام بدون أن تحدد حتى الآن تاريخه.

وكانت روسيا قد أعلنت أواخر العام الماضي موافقتها على تسليم لبنان عشر مقاتلات من طراز ميغ 29 وذخائر أسلحة فيما قالت الولايات المتحدة مؤخرا إنها ستواصل تقديم أسلحة بقيمة نصف مليار دولار لدعم الجيش اللبناني.

وقد وصل لافروف إلى لبنان مساء الأحد قادما من دمشق حيث التقى الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل على هامش مشاركته في أعمال الدورة 36 لمؤتمر وزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي.

XS
SM
MD
LG