Accessibility links

logo-print

افيغدور ليبرمان يعتزم اقتراح تشريع يطالب المواطنين بأن يقسموا بالولاء للدولة اليهودية


يعتزم حزب وزير الخارجية الإسرائيلي افيغدور ليبرمان اقتراح تشريع يطالب المواطنين بأن يقسموا بالولاء للدولة اليهودية وهي خطوة ندد بها منتقدون لأنها قد تقيد حقوق المواطنين العرب، وبدت احتمالات موافقة البرلمان الإسرائيلي على هذا الإجراء غير مؤكدة إلا أنها أفضل منها عام 2007.

ويذكر انه في ذلك العام لم يتم إقرار تشريع مماثل قدمه نواب من حزب ليبرمان.

وقال متحدث باسم حزب إسرائيل بيتنا القومي المتشدد الاثنين إن الحزب سيسعى إلى الحصول على موافقة الحكومة على مشروع القانون قبل عرضه على البرلمان حيث يجب طرحه للاقتراع ثلاث مرات وإخضاعه لمراجعة إحدى اللجان قبل بدء سريانه.

وأصبح إسرائيل بيتنا ثالث اكبر حزب سياسي بإسرائيل في انتخابات فبراير/شباط مما عكس التوجه اليميني للجماهير الإسرائيلية.

وحزب ليبرمان شريك في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو اليمينية والتي يرجح أن تدعم التشريع.

الحكومة تناقش مشروع قانون الولاء

وقال تال ناحوم المتحدث باسم الحزب إن هذا الإجراء سيتطلب من جميع الإسرائيليين إعلان الولاء "لدولة إسرائيل بوصفها دولة يهودية صهيونية ديموقراطية" قبل إصدار وثيقة مواطنة لهم. وبموجب القانون يجب على جميع المواطنين الإسرائيليين الذين تتجاوز أعمارهم16 عاما حمل بطاقات الهوية الخاصة بهم في جميع الأوقات.

وأضاف ناحوم أن الحكومة ستناقش مشروع القانون يوم الأحد.

ويمكن أن يحرم هذا الإجراء من يرفض أن يقسم هذا اليمين من وثيقة لازمة للقيام بالأمور اليومية العادية مثل فتح حساب بنكي أو الحصول على رخصة قيادة.

وينظر منتقدون إسرائيليون إلى مشروع القانون الذي ينص أيضا على إجبار السكان إما على أداء الخدمة العسكرية أو الخدمة الاجتماعية على أنه يستهدف عرب إسرائيل ومعظمهم معفيون من الخدمة في الجيش وهي إجبارية على اليهود.

XS
SM
MD
LG