Accessibility links

الحملات الانتخابية مستمرة في إيران وموسوي يقول إن البلاد ليست بحاجة إلى شخص رجعي


يواصل المرشحون في انتخابات الرئاسة في إيران حملاتهم الانتخابية لعرض برامجهم السياسية وحشد تأييد الناخبين.

وفي كلمة ألقاها بمناسبة تحرير مدينة خرمشهر من الاحتلال العراقي عام 1982 أثناء الحرب بين البلدين وصف المرشح الإصلاحي مير حسين موسوي الموقف على الساحة الدولية بأنه سباق صعب بالنسبة لإيران ينبغي بذل المزيد من الجهود لمواجهته.

وقال موسوي: "ثمة موقف صعب يواجهنا، وقد دخلنا نوعا من السباق سواء في أنحاء العالم أو في المنطقة يتسم بالعداء في بعض الأحيان، لكن المنافسة قائمة وتحتاج إلى مجهود وعمل".

وأضاف موسوي: "إن أهم ما يميز الأمة المتقدمة هو أنها في الوقت الذي تحتفظ بأصلها تتطلع إلى المستقبل. ولسنا في حاجة إلى شخص رجعي، متحجر يميل إلى التمسك بالماضي".

المرشح كروبي يهاجم سياسات نجاد

من جهته، هاجم المرشح الإصلاحي مهدي كروبي السياسات التي ينتهجها الرئيس محمود أحمدي نجاد مشيرا إلى أنها جرّت على إيران عواقب وخيمة. وقال: "بإمكاننا التفاوض مع كل القوى وإقامة علاقات معها لكن بعد المرور ببعض المراحل. بل إنه يمكننا إقامة علاقات مع أميركا بعد هذا الوقت الطويل بالحفاظ على كرامتنا".

وأضاف كروبي: "من قال إن علينا الاستسلام أو المواجهة؟ ليس في الأمر مواجهة أو استسلاما بل تفاعلا وحوارا في الوقت الذي نصون فيه كرامتنا ونحافظ على احترامنا".

XS
SM
MD
LG