Accessibility links

logo-print

جراحات تجميل لجذب الممرضات في تشيكيا


تعرض عيادة خاصة في براغ على كل ممرضة توقع معها عقدا لثلاث سنوات إجراء جراحة مجانية لتكبير أو تصغير الثدي أو لشد البطن وذلك لمحاولة التغلب على مشكلة نقص العاملين في جهاز التمريض.

وقد لقي هذا العرض الذي أعلن عنه قبل أشهر نجاحا كبيرا كما قال جيري شفيتزر، مدير العيادة التي باتت تشهد تدفقا لطلبات العمل عند كل إعلان توظيف جديد.

وقد استفادت سبع ممرضات غيرها من هذه المكافأة التي لم تكن مطروحة بالنسبة لهن بسبب كلفتها التي تفوق كثيرا إمكانياتهن.

وتبلغ تكلفة جراحة تجميل الثدي في العيادة 2823 يورو أي ما يعادل ثلاثة أضعاف راتب الممرضة أما عمليات شفط الدهون فتصل إلى 1880 يورو أي ما يعادل ضعفي راتب الممرضة.

إلا أن لهذه المكافأة شروطا رادعة إذ يتوجب على كل ممرضة تقرر فسخ عقدها قبل الوقت المحدد دفع ثمن الجراحة التجميلية التي أجرتها.

في المقابل، فان أي تجديد للعقد سيكافأ بجراحة تجميلية مجانية جديدة. وهذا العرض متاح أيضا للأطباء والسكرتيرات.

وقد ارتفع عدد عيادات جراحات التجميل ثلاث مرات في تشيكيا بين عام 1997 و2006، وفقا للمعهد التشيكي للإحصاءات الصحية، إذ تلقى هذه العمليات رواجا كبير في هذا البلد الشيوعي سابقا الذي يتدفق عليه أيضا الكثير من الأجانب الباحثين عن كلفة أقل.

وفي الوقت ذاته، تسببت الرواتب المرتفعة في دول أوروبية أخرى في نقص العاملين في هذا القطاع في تشيكيا الذين جذبتهم تلك الرواتب.
XS
SM
MD
LG